عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (295 كلمات/كلمة)

العراق سيراقب الانتخابات الروسية!

أفادت وسائل إعلام عراقية، الإثنين، أن بلادها شاركت ولأول مرة في مراقبة الانتخابات المحلية في روسيا، التي إنطلقت أمس الأحد، لافتة إلى أن هذ الخطوة مهمة في تبادل الخبرات الدولية، في إدارة تلك الانتخابات وفق التكنولوجيا الحديثة في أنحاء العالم.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية، أن رئيس مجلس المفوضين "معن الهيتاوي"شارك في مراقبة الانتخابات المحلية الروسية "مجلس الدوما الروسي" التي نظمتها لجنة الانتخابات الروسية للمقاطعات على هامش الاجتماع الدولي المنعقد في موسكو.

وقال الهيتاوي في بيان للمفوضية، نقلته الوكالة الرسمية في البلاد "واع" : إن "هذه الانتخابات مهمة في تبادل الخبرات الدولية في إدارة تلك الانتخابات وفق التكنولوجيا الحديثة في مختلف دول العالم".

ولفت المسؤول العراقي إلى أن "المفوضية العراقية سبق أن راقبت الانتخابات البلدية التركية، وهي تشارك حاليا في مراقبة الانتخابات المحلية الروسية، بالتزامن مع استعدادات المفوضية لانتخابات مجالس المحافظات المقبلة".

من جهة أخرى، توجه الناخبون في روسيا، صباح أمس الأحد، إلى مكاتب الاقتراع، لاختيار رؤساء البلديات وانتخاب محافظي المقاطعات، فضلاً عن الانتخابات الفرعية لمجلس النواب "الدوما".

وأفادت وكالة الإعلام الروسية، أن حزب روسيا المتحدة الحاكم الذي يدعم الرئيس "فلاديمير بوتين" خسر نحو ثلث المقاعد، التي كان يسيطر عليها في الانتخابات المحلية في موسكو، لافتة إلى أن استراتيجية التصويت التي طبقتها المعارضة ربما تكللت بالنجاح.

واستشهدت الوكالة الرسمية في البلاد، ببيانات شبه مكتملة أن حزب روسيا المتحدة قد فقد نحو ثلث المقاعد التي كان يسيطر عليها، مشيرة إلى انه في طريقه للفوز بـ 26 مقعداً من مقاعد برلمان موسكو الـ 45، وهو ما يكفيه للاحتفاظ بالأغلبية، بحسب رويترز.

وأكدت الوكالة أن الحزب الشيوعي انتزع هذه المرة مقاعد من حزب روسيا المتحدة، حيث ذكرت تقارير أنه ارتفع رصيده إلى 13 مقعداً، بينما حصل حزب يابلوكو الحر وحزب آخر على ثلاثة مقاعد لكل منهما.

وتأثرت شعبية الحزب الحاكم، باستياء الشعب الروسي من رفع سن التقاعد، في وقت يشهد تراجعاً مطرداً في الدخل.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

تنسيق أمني كويتي- مصري لمطاردة فلول الإخوان
إيران تصهر الاتفاق النووي بـ "اليورانيوم"

مواضيع مشابهة