عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (294 كلمات/كلمة)

الجيش الليبي يحبط هجوماً برياً وجوياً على قاعدة عسكرية

أعلن الجيش الوطني الليبي، الجمعة، عن تصديه شن هجوم جوي وبري على قاعدة الجفرة الجوية في قلب الصحراء الليبية الجنوبية، من قبل قوات حكومة الوفاق مدعومة بميليشات مرتزقة، مشيراً إلى تدمير عشرات الآليات التابعة لهما.

جاء ذلك على لسان المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي، اللواء "أحمد المسماري" في تصريحات صحافية قال فيها: إن قوات الجيش تصدت لمحاولة شن هجوم جوي وبري على قاعدة الجفرة، من قبل ميليشيات إرهابية ومرتزقة، حسب وصفه.

وأكد اللواء المسماري، أنه تم تدمير 19 آلية للميلشيات الإرهابية، التي حاولت الهجوم على قاعدة الجفرة، مشدداً على أنه لم يصبها أي ضرر، وأنها مازالت تواصل أداء مهامها العسكرية.

وأوضح المتحدث الليبي، أن الجيش الوطني استهداف الكلية الجوية في مصراتة التي تنطلق منها الطائرات المسيرة، لافتاً إلى أن قواته تتعقب عناصر الميليشيات التي حاولت الهجوم على القاعدة بتخطيط في تركيا وتمويل قطري.

وأردف المسماري قائلاً: "لدينا السيادة الكاملة على الأجواء الليبية، ونواصل معركة تحرير طرابلس، مؤكداً أن دقة ضربات القوات المسلحة ألحقت خسائر فادحة بصفوف الإرهابيين والمرتزقة .

من جهته، أعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، عبر صفحته الرسمية في فيسبوك، أن القوات المسلحة العربية الليبية، استهدفت صباح اليوم، عصابات المرتزقة والإرهابيين التابعين لحكومة الصخيرات، التي أعدتهم للهجوم على منطقة الجفرة والهلال النفطي.

على جانب آخر، أسقط الجيش الوطني الليبي، في وقت سابق من يوم الجمعة، 3 طائرات مسيرة تركية كانت تجوب الأجواء فوق المناطق التي يسيطر عليها.

وأصدر الجيش الوطني الليبي بياناً على صفحاته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، قال فيه: "أن سلاح الجو التابع له قد أسقط بمحيط معسكر "الجفرة" والثالثة قرب منطقة "الكفرة".

من جانبها، ذكرت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش أنه تم تدميركافة تكناث الطائرات التركية المسيرة بمدينة مصراتة، بعد استهداف عدة مواقع في المدينة من قبل سلاح الجو، مشيرة إلى أن الطائرات الثلاث التركية المسيرة التي تم إسقاطها، لم تتمكن من تحقيق أهدافها.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

"خليل زاد" أمام ديمقراطيّي الكونغرس الأمري...
أردوغان: إدلب محور القمة الثلاثية القادمة

مواضيع مشابهة