عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (258 كلمات/كلمة)

اقتصاد تركيا يتهاوى.. وأرودغان يكسد أفخم أنواع السيارات!

اشترى الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" مجموعة من السيارات المتطورة من نوع "مرسيدس"، تزامنا مع معاناة بلاده من أزمة اقتصادية كبيرة.

صحيفة "زمان" التركية، نشرت أن رئاسة الجمهورية التركية اشترت أربعة سيارات جديدة من نوع "مرسيدس"، وتتمتع بميزات كبيرة من بينها أنها محصنة ضد الرصاص، ونشرت عدة صور لداخل إحدى السيارات الحديثة التي انضمت إلى أسطول سيارات الرئيس التركي.

ووفقا لتقارير الصحيفة فإن أردوغان قد اشترى السيارات الحديثه قبل أربعة أشهر في وقت تعيش بلاده ازمة اقتصادية كبيرة، وتعاني الليرة التركية من عدم الاستقرار والانخفاض كبير في سعر الصرف، ويطالب مواطنيه بالتقشف.

"زمان" بينت أن القنصلة التركية الواقعة في مدينة شتوتغارت الألمانية، وضعت على عاتقها إنجاز طلبية السيارات الاخيرة، وكلفت مايقارب 80 مليون ليرة تركية (الدولار يساوي 5.68 ليرة تقريبا)، وشحنتها إلى عاصمة البلاد "أنقرة.

تقارير صحفية أكدت قبل فترة وصول الأزمة الاقتصادية التي تعيشها تركية حدود القصر الرئاسي، وبدا هذا المؤشر واضحا منذ إلغاء مناقصة أعلنت عنها الرئاسة، التي تضمنت في استئجار مجموعة سيارات يبلغ عددها 25 مع سائقيها بهدف استخدامها في خدمات مختلفة للقصر.

واستمرت لمدة شهرين؛ لكن المفاجئ أن أحدا لم يتقدم لها، ونقلا عن مصادر تركية فإن الرئاسة اضطرت إلى إلغائها لعدم تقدم أي شركة أو حتى أشخاص للحصول عليها.

عقب " أوتكو شاكروزار " نائب حزب الشعب الجمهوري عن مدينة أسكيشهير أن عدم تقدم أحد لمناقصة أعلنت عنها مؤسسة تركية مهمة كالرئاسة الجمهورية يعد أمرا مثيرا للتساؤلات، ويعكس مدى قوة الأزمة التي تعاني منها هذه الشركات، وأن التراجع عنها هو أبرز مؤشر على الأزمة الاقتصادية التي تشهدها تركيا، ويبين أن الضائقة الاقتصادية قد وصلت إلى القصر الرئاسي

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

فيديو يهز العالم: محاولة قتل رضيع عراقي خنقا
فيس بوك يهدد الاستقرار العالمي

مواضيع مشابهة