عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (260 كلمات/كلمة)

الخارجية السعودية تصرح بشأن هجمات أرامكو

وصفت وزارة الخارجية السعودية في بيان لها، الهجمات التي استهدفت معمل أرامكو، بالاعتداء التخريبي الذي لم تشهده المملكة من قبل، حيث تعرضت منشآت إمدادات النفط للأسواق العالمية في المملكة، إلى ضربات لم يحدد مصدرها بعد، يوم السبت الماضي، ونتج عنه توقف ما يقارب (50 %) من إنتاج شركة أرامكو السعودية، بحسب بيان صادر عن وزارة الطاقة في المملكة العربية السعودية.

البيان أشار إلى أن التحقيقات الأولية، أظهرت استخدام الإرهابيين لـ "أسلحة إيرانية" في هجماتهم على المعمل، كما نوهت الوزارة، بأن العمل جار على التحقق من مصدر تلك الهجمات، داعية المجتمع الدولي والدول الكبرى، إلى تحمل مسؤولياتها، تجاه ما حصل، والمساعدة في الكشف عن الجهة التي تقف وراء ذلك، ومحاسبة مرتكبي هذه الأعمال الهمجية، التخريبية، والتي من شأنها أن تؤثر على سير عجلة الاقتصاد العالمي وديمومته.

من جهتها أعلنت المملكة، أنها ستدعو خبراء دوليين، وخبراء من الأمم المتحدة، من أجل كشف الحقائق والمشاركة الفاعلة في التحقيقات، كما أنها "ستتخذ كافة الإجراءات المناسبة في ضوء ما تسفر عنه تلك التحقيقات، بما يكفل أمنها واستقرارها، وأكد مسؤولون في المملكة، بأن القوات السعودية، بمقدورها ضبط أي أعمال تخريبية في البلاد، وأنها تستطيع حماية السعودية من أي خطر، كما شددت بأن أمن وسلامة الشعب والأراضي السعودية، هي ما تعمل عليه.

وكان الرئيس الأمريكي قد في آخر غرد على صفحته الشخصية في موقع توتير نشرها منذ يومين، قال فيها: " إن إمدادات النفط في السعودية تعرّضت لهجوم، هناك سبب يدفعنا إلى الاعتقاد بأننا نعرف المُرتكب، ونحن على أهبة الاستعداد للرد بناء على عملية التحقّق، لكننا ننتظر من المملكة أن تُخبرنا مَن تعتقد أنه سبب هذا الهجوم، وبأي أشكال سنمضي قدمًا".

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الاعلامي

قمة أنقرة.. الدول المحتلة لسورية تطالب بسيادة الأخ...
السودان: حمدوك يستقبل وفد فرنسي رفيع

مواضيع مشابهة