عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (289 كلمات/كلمة)

الحكم بقضية الاعتداء على مركز شرطة المنيا بمصر

أصدرت محكمة جنايات المنيا في مصر، اليوم الثلاثاء، حكما بالسجن في حق 145 متهما في القضية "أحداث سمالوط"، كما هي معروفة في الإعلام المصري، تم خلالها اقتحام مركز شرطة سمالوط.

حيث عاقبت المحكمة 11 متهما بالسجن المؤبد، وحكم بالسجن 15 عاما على 106 أشخاص، وعوقب 22 متهما بالسجن 10 سنوات، فيما نال 5 متهمين عقوبة السجن المشدد 3 سنوات، ومتهم بالسجن 3 سنوات، بالإضافة إلى رفض المحكمة الحكم عبى صبي صغير متهم بالقضية، وذلك بسبب عدم أهليته.

وكانت محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار "أشرف محمد على"، وعضوية المستشارين أحمد الفقى ومحمد صلاح، وأمانة سر محمد مصطفى وعلى العسلى، أجلت في وقت سابق، محاكمة 40 إخوانيًا متورطين في أحداث اقتحام قسم شرطة سمالوط، إلى جلسة اليوم الثانى من دور شهر أغسطس المقبل لاستكمال المرافعة مع استمرار حبس المتهمين، وإحضار باقي المتهمين للجلسات الأخرى.
يشار إلى أن هيئة المحكمة العليا، أقامت جلسات عديدة في وقت مضى، كان مضمونها الاستماع للجنة من التلفزيون، والاستماع لأقوال المتهمين، إضافة إلى شهود الإثبات والنفي، كما أفسحت المجال لمحامي الدفاع واستمعت لمرافعاتهم.

المحامي العام لنيابات شمال المنيا، المستشار "أسامة عبد المنعم"، كان قد أحال جميع الموقوفين بالقضية، إلى محكمة الجنايات في 2015، بهدف محاكمتهم بتهم جنائية، بعد أن قاموا باقتحام وحرق وإتلاف وسرقة محتويات مركز شرطة سمالوط، على أعقاب فض اعتصام رابعة العدوية، الداعم آنذاك لحكم الرئيس الراحل محمد مرسي، عام 2013.

مدينة سمالوط هي إحدى مراكز محافظة المنيا، حيث تقع على بعد 25 كم شمال مدينة المنيا، ويعتقد أن السيدة مريم العذراء مكثت بها لبعض الوقت أثناء إقامتها في أرض مصر.

وأصل التسمية هي كلمة "سومالوت"؛ وتعني المياه الضحلة، وسميت بهذا الاسم من قبل البحارة النوبيون الذين كانوا يمرون بالمنطقة في ذروة فيضان نهر النيل، ويتسم مركز سمالوط بأنه مركز زراعي، ويشتهر بزراعة المحاصيل التقليدية من حبوب وعنب وقطن.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

ارتفاع معدلات تجنيد الأطفال في جنوب السودان
جديد متزعم داعش: تسجيل يتوعد فيه بالثأر

مواضيع مشابهة