عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (266 كلمات/كلمة)

أهم نتائج لقاء السيسي- حمدوك

أكد الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي" دعم بلاده الكامل لأمن واستقرار جارته السودان، وأن مصر حكومة وشعبا، تساند إرادة وخيارات الشعب السوداني الشقيق، في صياغة دستور ومستقبل بلاده.

حيث استقبل الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي"، اليوم الأربعاء" رئيس الوزراء السوداني، الدكتور "عبد الله حمدوك"، في أولى زيارته الرسمية لجمهورية مصر العربية، من أجل بحث عدد من الملفات والقضايا المشتركة.

كما شدد الرئيس المصري، على ضرورة الحفاظ على مؤسسات الدولة السودانية، وأعرب عن استعداده لتقديم كافة سبل الدعم، للأشقاء في هذا الخصوص، وفي كل أمر يحتاجونه.

إلى ذلك دعا الرئيس المصري، للإسراع بتنفيذ المشاريع التنموية المشتركة بين البلدين، مثل الربط الكهربائي وخط السكك الحديدية، كما أشار "السيسي"، إلى التعاون الثنائي بين البلدين، في إطار ثابت من الاحترام المتبادل وعمق العلاقات الراسخة بين الأشقاء.

من جهته شكر رئيس الوزراء السوداني "عبد الله حمدوك" القيادة في جمهورية مصر، معربا عن تقديره الكبير لما قدمه الجانب المصري من دعم لإنجاح التوصل لاتفاق في السودان، كما نوه على دور القاهرة المهم، والذي تلعبه إقليميا ودوليا، مؤكدا ضرورة التطلع للاستفادة خلال المرحلة الحالية من الخبرات المصرية في مجال المشروعات التنموية والإصلاح الاقتصادي.

وكان رئيس الوزراء المصري "مصطفى مدبولي" أكد خلال حفل التوقيع على الإعلان الدستوري في العاصمة السودانية، الخرطوم، أن بلاده ستعمل على ترسيخ ما اتفق عليه السودانيين بما يضمن تحقيق تطلعات الشعب السوادني الشقيق، مشددا على أن العلاقات بين الدولتين الجارتين، ستشهد طفرة غير مسبوقة في الفترة المقبلة.

كما زار وزير الخارجية المصري "سامح شكري"، العاصمة السودانية، الخرطوم، الأسبوع الماضي، مؤكدا خلال زيارته، أن القاهرة تبذل قصارى جهدها، من أجل إزالة اسم السودان من لوائح الدول الداعمة للإرهاب، والتي أصدرتها الإدارة الأمريكية في وقت سابق.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

الأمن اللبناني يعتقل سوري بتهمة "داعش"
قضية النازحين.. صيغة تفاهم بين العراق والجامعة الع...

مواضيع مشابهة