عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (351 كلمات/كلمة)

اتفاق سعودي- أمريكي على محاسبة إيران

في لقاء جمع ولي العهد السعودية الأمير محمد بن سلمان ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع مع وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" في قصر السلام بجدة أمس الأربعاء، أكد الأخير وقوف بلاده إلى جانب المملكة العربية السعودية في حربها على الإرهاب، وحقها في الدفاع عن نفسها.

وقال وزير الخارجية الأميركي: " إن الولايات المتحدة الأميركية تقف مع السعودية وتؤيد حقها في الدفاع عن نفسها".

وفي لقائه مع ولي العهد السعودي، أكد "بومبيو"، على ضرورة "محاسبة" إيران، واصفاً الهجوم على أرامكو "بعمل من أعمال الحرب، فيما قال ترامب إن الحرب هي الخيار النهائي.

وفي إطار ردود الأفعال الدولية حول الهجوم الإرهابي على المنشآت النفطية السعودية، كان وزير الخارجية الأمريكي قد وصل مساء أمس الأربعاء إلى جدة لبحث الرد على الهجوم على معملي أرامكو في بقيق وخريص -شرق السعودية- السبت الماضي.

كما شدد الوزير "بومبيو"، خلال الاجتماع على إدانة بلاده للهجمات التخريبية التي تعرضت لها البنية التحتية لأرامكو السعودية في بقيق وخريص والتي تتحمل إيران مسؤوليتها، وتأييد بلاده للخطوات التي اتخذتها المملكة بدعوة خبراء دوليين للتحقيق في مصدر الهجوم.

وعبر "بومبيو" عن مساندة الولايات المتحدة الأمريكية ودعمها لأمن واستقرار المملكة العربية السعودية في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية، مبدياً تقديره لحكمة القيادة السعودية وحرصها على أمن واستقرار المنطقة.

ولي العهد السعودية الأمير محمد بن سلمان أكد خلال الاجتماع أن الهدف من هذا الهجوم الإرهابي التخريبي هو زعزعة أمن المنطقة والإضرار بإمدادات الطاقة والاقتصاد العالميين.

وقبل هبوط طائرته في مطار جدة أكد وزير الخارجية الأمريكي للصحافيين المرافقين له في رحلة الجوية مصدر الهجمات التخريبية على المنشآت النفطية السعودية؛ أن الهجوم على معملي أرامكو لم يكن من تنفيذ الحوثيين باليمن وإنما كان هجوماً إيرانياً.

وقال بومبيو: "لم يكن مصدره الحوثيون، كان هجوما إيرانياً، إنها ليست مسألة يمكن تلزيمها لتدمير 5% من إمدادات الطاقة في العالم، والاعتقاد بإمكان التنصل من المسؤولية".

وعقب الهجوم التخريبي أعلنت مليشيا الحوثي التابعة لإيران والتي مقرها اليمن مسؤوليتها عن العملية، كما أن تقاريراً إعلامية وجهت أصابع الاتهام إلى مليشيا الحشد الشعبي العراقي المدعومة من إيران والتي مقرها العراق الأمر الذي سارع رئيس الوزراء العراقي إلى نفيه، لكن صوراً للأقمار الصناعية أوضحت أن مصدر الهجوم ;ndashالأراضي الإيرانية القريبة من الحدود العراقية الإيرانية- بصواريخ كروز عبر طائرة مسيرة.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

هرباً من الهزيمة.. نتنياهو يدعو خصمه لتشكيل إئتلاف...
خبراء دوليون في طريقهم للسعودية

مواضيع مشابهة