عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (275 كلمات/كلمة)

العراق يرفض المشاركة في تحالف حماية الملاحة

أعلنت وزارة الخارجية العراقية، أن بغداد لن تنضم إلى التحالف الدولي الذي دعت إليه الولايات المتحدة أو أي بعثة بحرية دولية لحماية الملاحة التجارية في مضيق هرمز ومناطق أخرى.

يأتي إعلان الخارجية العراقية، عقب ساعات من تصريحات رئيس الوزراء العراقي "عادل عبد المهدي" التي قال فيها إن بلاده تسعى لمنع دخول المنطقة في حرب جديدة، مؤكداً أن العراق لن يمارس سياسة "النأي بالنفس" حيال التطورات الحاصلة، لا سيما وأن اندلاع تلك الحرب سيحمل نتائج كارثية جديدة، على حد وصفه.

كما أكد "عبد المهدي" في تصريحات صحافية أن بلاده تحاول استيعاب المشاكل والأزمات بطريقة إيجابية، بهدف الحفاظ على سيادة واستقرار العراق الذي يسعى إلى نزع فتيل الأزمة، مشيراً إلى تمتع العراق بعلاقات مميزة مع كافة الدول المجاورة ودول العالم بما فيها سوريا وإيران ودول مجلس التعاون الخليجي.

في عضون ذلك، أعلنت كلا من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، عن مشاركتهما في التحالف الدولي، لحماية وضمان أمن الملاحة في الممرات البحرية.

وكالة الأنباء الإماراتية، نشرت خبر المشاركة، نقلاً عن مدير إدارة التعاون الأمني في وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية "سالم الزعابي" الذي أكد أن انضمام بلاده للتحالف يأتي في سياق دعمها للجهود الإقليمية والدولية لمواجهة تهديدات الملاحة البحرية والتجارة العالمية وضمان أمن الطاقة العالمي واستمرار تدفق إمدادات الطاقة.

ووفقاً للخطة الأمريكية، فإن التحالف الدولي المذكور يهدف إلى حماية السفن التجارية من خلال تأمين عمليات الإبحار الآمن لضمان حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية وحماية لمصالح الدول المشاركة في التحالف.

كما أعلنت في وقتٍ سابق عدة دول أجنبية مشاركتها في التحالف، وعلى رأسها المملكة المتحدة واستراليا، وذلك بعد تصاعد عمليات القرصنة البحرية التي مارستها القوات الإيرانية خلال الأسابيع الماضية عبر احتجاز عدد من السفن التجارية أثناء عبورها من وإلى الخليج العربي.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

طهران تسلح الحوثي بخبراء طائرات مسيرة!
سورية.. اتفاق جديد حول اللجنة الدستورية