عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (267 كلمات/كلمة)

أول تعليق لـ "ترامب" على الاحتجاجات المصرية

امتدح رئيس الولايات المتحدة الأمريكية "دونالد ترامب" نظيره المصري "عبد الفتاح السيسي" وذلك خلال جمعهما أمس الاثنين على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأمريكية، كما رد الرئيس المصري بالمثل على مضيفه الأمريكي.

وقال "ترامب" أمام الصحفيين: " إن الولايات المتحدة ومصر تجمعهما علاقة جيدة طويلة الأمد" وعلّق "دونالد ترامب" على المظاهرات التي شهدها الشارع المصري الجمعة الماضية قائلاً: " الجميع لديه مظاهرات... لا لست قلقا بشأنها. مصر لديها زعيم عظيم".

وبالمثل امتدح "عبد الفتاح السيسي" نظيره الأمريكي، حيث قال أمام عدسات الصحفيين الذين اجتمعوا حول الزعيمين: " أنا سعيد باللقاء الثاني -مع ترامب- خلال أقل من شهرين، وهو ما يعكس العلاقات القوية والتفاهم والتقدير الشخصي الكبير لفخامة الرئيس".

وتدعم الولايات المتحدة الأمريكية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي يواجه الإسلام السياسي في بلاده، بعد أن أطاح بالرئيس السابق "محمد مرسي".

حيث شهدت مدن مصرية عديدة الجمعة الفائتة 20 أيلول الحالي، احتجاجات ومظاهرات منددة بالأوضاع الاقتصادية والمعيشية التي تعيشها مصر، ومطالبة برحيل الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي".

تظاهر مصريون في أكبر مدينتين مصريتين القاهرة والاسكندرية، كما تظاهر مصريون في السويس ودمياط منددين بالفساد الذي استشرى بالحكومة المصرية، ومطالبين عبد الفتاح السيسي بالرحيل، واستمرت المظاهرات حتى ساعات متأخرة من مساء الجمعة.

وتعاملت قوات الأمن والشرطة والجيش المصري مع المتظاهرين ضمن إطار الأخوة في الوطن، حيث انتشر فيديو لأحد ضباط الأمن وهو يأمر جنوده بعدم الاعتداء أو إطلاق النار على المحتجين كما أمر جنوده بالتراجع وعدم اعتراض المتظاهرين السلميين.

ظهر محتجون وهم يتحدثون إلى قوة تابعة للأمن ويطلبون من الجنود عدم التعرض لهم بأذى فيستجيبون ويرحبون على الفور، وسط فرحة المتظاهرين، وفي لقطات أخرى كانت الشرطة على الحياد أشبه بالمتفرج.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

1200 مؤسسة مشعة في المغرب تحت المراقبة
قوى أوروبية تحمل إيران مسؤولية هجوم آرامكو

مواضيع مشابهة