عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (255 كلمات/كلمة)

الجبير: السكوت عن تجاوزات إيران عزز سطوتها

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، "عادل الجبير": "إن الدول الكبرى، ساهمت في تقوية شوكة إيران في الشرق الأوسط".

حيث بثت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، اليوم الأحد، على موقعها الإلكتروني، تصريحا لوزير الخارجية السعودي "عادل الجبير"، أكد من خلاله بأن السياسة العالمية المتبعة باسترضاء إيران، كان له أثر رجعي في تغذية سلوكها العدواني، حتى غدت أداة تخريبية في المنطقة، مشيرا إلى أن التاريخ الإيراني خلال الأربعين سنة الماضية، كان تاريخًا عدوانيًا، خاصة ضد المملكة العربية السعودية.

إلى ذلك قال: "إيران قامت بالهجوم على سفاراتنا مرارا، كما حاولت تعطيل موسم الحج، خلال سنوات ماضية، ناهيك أنهم اغتالوا دبلوماسيين سعوديين في عدة بلدان عالمية، إلى جانب زرعهم خلايا إرهابية في المملكة، لزعزعة أمن واستقرار البلاد، فكان لهم ذلك حينما قاموا بتفجير الخبر في عام 1996، مشيرا إلى أن قائمة جرائمهم ممتدة وتطول كثيرا."

الجبير تطرق بحديثه، إلى أن إنشاء نظام مالي مواز ٍللنظام العلمي الذي تستخدمه معظم البنوك، من أجل استلام وإرسال الأموال، "سويفت"، إنما هو لإرضاء حكومة طهران.

منوها، أنه عندما يتحدث البعض عن منح مبالغ مالية، أو حدود ائتمانية لدولة إيران، فهذا يعتبر استرضاء لها، ومن شأنه أن يعزز السلوك العدواني لدى إيران.

كما قال الجبير: "عندما تسعى بعض الدول إلى التعامل مع إيران، بالرغم من جرائمها العلنية، وتعطيلها للنظام العالمي، بعدة أمور، فهذا أيضا استرضاء لها.

وأشار الجبير، في ختام حديثه، أنه يتوجب على إيران أن تحدد مصيرها وتوجهها، ما إذا كانت تريد أن تكون ثورة أم دولة، فإذا اختارت أن تكون دولة، من المفترض أن تتقيد بقواعد القانون الدولي، وتحترم سيادة الأمم، وعدم التدخل بشؤون الدول الأخرى.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

كارثة جديدة في القدس.. والمطران "عطا الله"...
الناقلة البريطانية ترسو في دبي

مواضيع مشابهة