عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (276 كلمات/كلمة)

"صعدة" تلفظ ميليشيا الحوثي.. والشرعية تعود

أعلن الجيش اليمني، الإثنين، أن قواته مدعومة بمقاتلات ومدفعية التحالف العربي لدعم الشرعية، حققت تقدماً نوعياً شرق مديرية باقم بمحافظة صعدة، "معقل الحوثيين" شمال البلاد، لافتاً إلى قتل وجرح عدد من عناصر الميليشيا وتدمير آليات تابعة لهم.

جاء ذلك على لسان قائد محور المنطقة "العميد ياسر الحارثي" خلال تصريحه لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" قائلاً: "إن قوات الجيش الوطني مدعومة بمقاتلات ومدفعية تحالف دعم الشرعية، شنت هجوماً مزدوجاً على مواقع شرق "جبل شيحاط"، فضلاً عن استهداف مواقع أخرى غرب قرية "آل مزهر"، مؤكداً أن قواته حررت مواقع هامة في مديرية باقم بصعدة".

وأضاف العميد اليمني : "إن العملية العسكرية التي نفذتها وحدات عسكرية مدربة، كبدت الميليشيا الحوثية خسائر بالأرواح والعتاد، كما أسفرت عن قتل وإصابة الكثير منهم".

العميد الحارثي، نوه أيضاً إلى أن كاميرات المراقبة والاستطلاع، رصدت مجاميع مليشيا الحوثي الانقلابية وهي تلوذ بالفرار، تاركة خلفها جثث القتلى والمصابين والكثير من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، التي غنمها الجيش الوطني.

وخلص العميد في تصريحه، إلى أن الجيش الوطني، سيواصل عملياته العسكرية حتى يتم تحرير كامل الأراضي اليمنية، من مليشيا الانقلاب الحوثي المدعومة ايرانياً.

من جهة أخرى، قال المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن "تركي المالكي"، الإثنين: "إن مليشيا الحوثي الانقلابية الموالية لإيران أطلقت الإثنين، صاروخا بالستيا من محافظة صنعاء باستخدام الأعيان المدنية لمكان الإطلاق، لافتاً إلى أن الصاروخ سقط بعد إطلاقه بمحافظة صعدة.

وأكد المالكي استمرار مليشيا الحوثي بانتهاكها للقانون الدولي الإنساني، من خلال إطلاقها الصواريخ البالستية التي تهدد حياة المئات من المدنيين، لا سيما وأنها تسقط عشوائياً على المدنيين وكذلك التجمعات السكانية،

مشدداً، على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة في اتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة، لتحييد وتدمير هذه القدرات البالستية لحماية المدنيين بالداخل اليمني، وحماية الأمن الإقليمي والدولي.

مرصد الشرق الاوسط وشمال افريقيا الإعلامي

الأردن يعلن رفع أسعار الوقود
السعودية تؤتمت تأشيرتها السياحية

مواضيع مشابهة