عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (323 كلمات/كلمة)

أرقام صادمة لنتائج حوادث السير في الأردن

ذكرت إحصائيات رسمية أردنية، يوم الإثنين، أن حوادث المرور التي شهدتها البلاد خلال العام الماضي، تسببت بمقتل 571 شخص، فضلاً عن خسائر تقدر بنحو 313 مليون دينار، مشددة على ضرورة التوعية المرورية والالتزام بقواعد السير، وذلك خلال اجتماع الجمعية الأردنية، للوقاية من حوادث الطرق الذي عُقد أمس، في غرفة تجارة الزرقاء.

وقال محافظ "محمد السميران" : إن "الاجتماع يأتي في إطار جهد وطني تقوم به مؤسسات الدولة، ضمن الإستراتيجية الوطنية للحد من الحوادث المرورية، مشيراً إلى أن توجيهات الملك "عبد الله الثاني" للحكومات وخلال زياراته الميدانية، تركز على ضرورة الحد من الحوادث المرورية، بواسطة التوعية وتعزيز الثقافة المرورية والالتزام بقواعد وقوانين المرور.

المحافظ السميران وخلال الاجتماع، أكد ان عدد المركبات في الأردن تضاعف الى نحو مليون ونصف مركبة ما بين عامي 2004 وحتى 2019، الأمر الذي يتطلب تكثيف التوعية المرورية وتحسين البنية التحتية للطرق، لافتاً إلى أن الإهمال والاستهتار الذي يمارسه بعض الأفراد على الطرق يعتبر جريمة، وأن الهدف من العقوبات تصويب السلوكيات الخاطئة .

من جهته، أكد مندوب المعهد المروري الأردني الرائد "رائد المومني" : أن العام الماضي، شهد 571 حالة وفاة، كما خلف خسائر مادية تقدر بنحو 313مليون دينار، الأمر الذي يتطلب تكاتف الجميع والتعاون التام للحد من الحوادث المرورية، التي تخلف الوفيات والإصابات التي تعيق الأفراد عن ممارسة حياتهم بشكل طبيعي .

وشدد مدير أوقاف الزرقاء "أحمد الحراحشة" على ضرورة تكريس ثقافة مجتمعية، للالتزام بالقواعد المرورية وعدم مخالفة قانون المرور لانعكاسات ذلك إيجاباً على الفرد والمجتمع، والحد من الحوادث المرورية وعواقبها الوخيمة، بحسب وكالة الانباء الأردنية.

وأشار رئيس فرع الجمعية في الزرقاء "عامر الوظائفي" إلى أهمية الحد من الحوادث المرورية التي باتت مشكلة تؤرق الجميع، لافتا الى ان الجمعية ستعقد مؤتمراً على مستوى محافظة الزرقاء، يتضمن تقديم أوراق عمل للتوعية من الحوادث المرورية وانعكاساتها السلبية على الفرد والمجتمع.

في حين، كشف رئيس الجمعية "وفائي مسيس" عن أن الزرقاء تعتبر رابع محافظة على مستوى المملكة بنسبة الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق، مشيراً إلى أن نسبة حوادث الدهس في الزرقاء تشكل 25 بالمائة، من مجموع حوادث الدهس على مستوى المملكة.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

انتهاكات الحوثيين تصل إلى المسؤولين الأممين!
هل يتجاوز السودان محنته الاقتصادية؟

مواضيع مشابهة