عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (276 كلمات/كلمة)

الأمم المتحدة تعلق على الاحتجاجات العراقية

عبرت الأمم المتحدة، الأربعاء، عن قلقها البالغ جراء العنف الذي رافق بعض المظاهرات في بغداد، ومحافظات أُخرى، مطالبة القوات الأمنية في العراق بحسن التعامل مع المتظاهرين وحماية المواطنيين.

جاء ذلك في بيان للممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق "جينين هينيس بلاسخارت"، قالت فيه: "نعرب عن قلقنا البالغ، إزاء العنف الذي رافق بعض المظاهرات في بغداد ومحافظات أُخرى"، داعية إلى التهدئة".

كما أعربت المسؤولة الأممية في بيانها، عن بالغ الأسف لوقوع ضحايا بين المتظاهرين والقوات الأمنية، مشددة على تأكيد الحق في الاحتجاج.

وتابعت "بلاسخارت" قائلة: "لكل فردٍ الحق في التحدث بحرية، بما يتماشى مع القانون، كما حثت قوات الأمن العراقية على ضبط النفس في التعامل مع الاحتجاجات، لضمان سلامة المتظاهرين السلميين، مع الحفاظ على القانون والنظام وحماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة".

وأفادت مصادر محلية في العراق، أن خمسة جرحى سقطوا، الأربعاء، جراء إطلاق قوات الأمن الرصاص على مظاهرة انطلقت بـ "الزعفرانية"، كانت تندد بالبطالة والفساد الحكومي وضعف الخدمات كما طالبت بتوفير فرص عمل".

وتجددت المظاهرات، اليوم الخميس، في مناطق متفرقة شمال العاصمة العراقية بغداد، في ظل قيام القوات الأمنية بقطع عدد من الطرق والجسور وسط العاصمة، فضلاً عن قطع المتظاهرون الغاضبون، لطرق رئيسية وسط منطقة "الزعفرانة" في العاصمة بغداد، وإحراق إطارات السيارات.

حيث عمدت قوات الأمن إلى قطع الطرق المؤدية إلى الساحات الرئيسية في بغداد، لمنع المتظاهرين من الوصول إليها، وأشارت مصادر إلى أن "الطرق المقطوعة في بغداد، هي جسر 9 نيسان باتجاه دور العمال اتجاه واحد، وجسر الزعفرانية باتجاه معسكر الرشيد اتجاه واحد، وجسر السنك باتجاه ساحتي التحرير والطيران اتجاه واحد فقط."

وقتل شخص على الأقل وأصيب أكثر من 200 متظاهر، يوم الثلاثاء، في العاصمة بغداد، على خلفية استخدام قوات الأمن الرصاص الحي ضد المتظاهرين في ساحة الحرية.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

ساعات حاسمة في مصير "نتنياهو"
مجدداً.. أردوغان ينتهك حرية الصحافة

مواضيع مشابهة