عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (274 كلمات/كلمة)

أوبك تشكر السعودية

شكرت منظمة أوبك المملكة العربية السعودية على استجابتها السريعة لاحتياجات السوق العاليمة من النفط، على الرغم من تعرض معملين تابعين لشركة أرامكو جنوب المملكة لهجمات تخريبية من قبل إيران منتصف أيلول الماضي.

وقال الأمين العام لمنظمة أوبك "محمد باركيندو": " إن السعوديين أظهروا للعالم بأنهم مصدر يمكن الاعتماد عليه في إمدادات النفط".

وصرح " باركيندو" قبل أيام أن التحركات السريعة التي اتخذتها السعودية لاستئناف الإنتاج، كانت مهمة للحد من تقلبات أسعار النفط بعدما اضطربت السوق إثر الهجوم على منشأتيها.

وأضاف الأمين العام لمنظمة أوبك: " أنه من غير المرجح عقد اجتماع استثنائي لأعضاء أوبك وبقية مصدري النفط نظرا لأن السعوديين استعادوا معظم طاقات إمدادهم كما أنهم تجاوزوا الحادث".

وأوضح "باركيندو" للصحفين؛ أن المنظمة ما زالت تركز على الحفاظ على استقرار أسعار النفط و"ستفعل كل ما يلزم لفصل النفط عن السياسة"، وأكد أن "أوبك" تتوقع نموا قويا في الأمد الطويل للطلب على النفط وخاصة من الدول النامية.

وتطرق "باركيندو" للحديث عن المخاطر في المدى المنظور، قائلاً: " إن سوق النفط تركز على ما ستسفر عنه محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين".

وأشار الأمين العام لمنظمة أوبك إلى أنه في المجمل وبينما تشير بيانات النمو الاقتصادي العالمي إلى التباطؤ، فإن هذه البيانات غير "مقلقة" ولا تدل على وجود مؤشرات على الركود.

وكان معملي أرامكو قد تعرضا في 14 أيلول الماضي إلى هجمات تخريبية بطائرة مسيرة انطلقت من الأراضي الإيرانية القريبة من الحدود العراقية، ونفذت الهجوم بصواريخ كروز ما أحدث أضرارً بالمعملين كان من الممكن أن تؤثر الحادثة سلباً على الأمن العالمي للنفط لو تدارك المملكة العربية السعودية للأمر، حيث بعد أقل من أسبوع على الهجمات التخريبية تمكنت المملكة من استعادة نحو 75% من فاقد إنتاج النفط الخام الناجم عن الهجمات.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

الفساد يسبب تفشي الإيدز في قرية إيرانية
إضرابات في اليونان تشل حركة البلاد

مواضيع مشابهة