عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (271 كلمات/كلمة)

أمريكا تطلق مكافأتين مُجزيتَين لمن يساعدها في القبض على إرهابيين

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن جائزة بقيمة خمسة ملايين دولار أمريكي لمن يتمكن من إلقاء القبض على زعيم تنظيم الدولة في الصحراء الكبرى " عدنان أبو الوليد الصحراوي".

ونقلت وكالة "فرانس برس" الإخبارية أمس الجمعة عن مصؤول أمريكي تصريحه عن تخصيص "مكافأتين" في ذكرى "الكمين" وذلك للمرة الأولى ضمن هذا التحقيق.

وأضاف أن المسؤول الأمريكي للوكالة الأوربية: " المكافأة الأولى يمكن أن تصل إلى خمسة ملايين دولار لأي معلومات يمكن أن تسمح بالتعرف على أو تحديد مكان عدنان أبو وليد الصحراوي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى ;hellip; المنظمة الإرهابية التي تبنت الكمين".

وتابع الأمني الأمريكي: " إن الصحراوي تنقل لفترة طويلة جدا بين منظمات إرهابية بينها القاعدة وأدرج اسمه العام الماضي على اللائحة السوداء الأمريكية".

كما أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن جائزة مالية ثانية قيمتها أيضاً خمسة ملايين دولار أمريكية، لكنها مخصصة لمن " بتوقيف أو إدانة أي شخص نفذ أو دبر أو سهل الكمين في أي بلد".

وتعود حادثة "الكمين" إلى 2017، حيث كانت دورية مشتركة تضم 11 جندياً من القوات الخاصة الأمريكية وثلاثين جندياً نيجرياً تعرضت في تشرين الأول2017 لهجوم شنه مقاتلون مسلحون ينتمون لـ "تنظيم الدولة الإسلامية" في الصحراء الكبرى برشاشات وقنابل يدوية ورشاشات ثقيلة بالقرب من قرية "تونغو تونغو " على بعد نحو مئة كيلومتر عن مدينة "نيامي "بالقرب من الحدود مع مالي.

وتسببت الحادثة التي قتل فيها الجنود الأمريكين ببلبة داخل قادة الجيش الأمريكي، وفي الكونغرس، حيث تم توجيه الاتهام لستة عسكريين تمت معاقبتهم لاحقاً بتهم ارتكاب سلسلة من الأخطاء في الإعداد للمهمة التي قتل فيها الجنود الأمريكيين، في الوقت الذي دار فيه جدلاً حاد بين أعضاء الكونغرس حول مبررات انتشار 800 جندي أمريكي في الصحراء الكبرى بإفريقيا.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

نساء مليشيا الحوثي يزرعْن الألغام
القوات الكردية ترد على تصريح أردوغان

مواضيع مشابهة