عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (276 كلمات/كلمة)

أكراد سورية يتظاهرون رفضا للاجتياح التركي

شهدت مدينة محافظة الحسكة شمال سورية خروج مظاهرات رافضة للتهديدات التركية باجتياح منطقة شرق الفرات التي تسيطر عليها ميليشيات كردية مدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال ناشطون سوريون: مئات الأكراد تظاهروا في مدينة "رأس العين" معبرين عن رفضهم لتصريحات الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، وتهديده باستخدام القوة العسكرية ضد الميليشيات الكردية في مناطق شمال سوريا.

وأشار الناشطون، إلى المظاهرات، انطلقت من المدينة، واستمرت حتى منطقة قريبة من قاعدة عسكرية للتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، حليفة القوات الكردية.

وكانت ميليشيات سوريا الديمقراطية الكردية "قسد" قالت إنها ستحول المنطقة إلى ساحة حرب شاملة في حال نفذت أنقرة وعيدها بشن عمليات برية وجوية على المناطق التي تسيطر عليها "قسد" شمال سوريا.

وقالت "قسد" في بيان رسمي لها؛ إنها لن تتردد في تحويل أي هجوم تركي غير مبرر إلى حرب شاملة للدفاع عن منطقتها في شمال شرق سوريا.

وتأتي تصريحات "قسد" بعد ساعات من إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت أن تركيا ستنفذ عملية عسكرية جوية وبرية شرقي الفرات في سوريا، وهي المنطقة التي لم تؤسس فيها أنقرة وواشنطن "منطقة آمنة" بعد.

وأوضح أردوغان، أن القوات التركية أجرت ترتيباتها، وأعددت خطط العملية، مضيفا أن تركيا ستنفذ عمليات جوية وبرية وأن هذه العمليات قد تبدأ "اليوم أو غدا".

وتعتبر أنقرة التواجد التركي في الشمال السوري بمثابة تهديد لأمنها القومي، خاصة إذا أعلن الأكراد بشكل رسمي إقامة كانتون مستقل عن سوريا، بإشراف أمريكي، الأمر الذي يحفز الأكراد الأتراك جنوب تركيا على التحرك مناصرة لأبناء جلدتهم في الشمال السوري.

وكانت الولايات المتحدة قد اتفقت مع تركيا على أن تقيما معا منطقة آمنة على الحدود السورية، لكن أنقرة تقول إنها غير راضية على سير العملية وتهدد من حين لآخر بتنفيذ عمليات عسكرية هناك.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

بومبيو يدعو لحل دبلوماسي بين تركيا وقبرص
خطط كويتية لدعم الواردات غير النفطية

مواضيع مشابهة