عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (322 كلمات/كلمة)

الإمارات: سندعم لبنان على كافة الأصعدة

أفادت وسائل إعلام لبنانية، الاثنين، أن اجتماع رئيس الوزراء اللبناني "سعد الحريري" مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان" كان إيجابياً، في حين أكد الأخير أن بلاده حريصة على دعم علاقاتها مع لبنان في كافة المستويات.

ونقل تلفزيون "إل بي سي" اللبناني عن الرئيس "الحريري" قوله: "الجو كان إيجابيا جدا" خلال اجتماعه مع ولي عهد أبو ظبي الشيح محمد بن زايد آل نهيان، مضيفاً : "إنه سيكون هناك إعلان طيب "وإن شاء الله يكون في إعلان منيح اليوم".

وقال الحريري في وقت سابق ، من الإثنين، لوكالة رويترز: "بلاده تأمل في أن تضخ الإمارات العربية المتحدة سيولة في بنكها المركزي، للمساعدة في دعم الاقتصاد المكروب، وذلك خلال زيارة يقوم بها للدولة الخليجية يسعى القادة من خلالها إلى إبرام صفقة خلف الأبواب المغلقة."

وحول إذا ما كان لبنان سيتلقى سيولة في البنك المركزي من الإمارات صرح الحريري قائلاً : "نعمل على كل شيء، نعم لدينا أمل، سنعمل على ذلك".

في حين، قال حاكم مصرف لبنان المركزي" رياض سلامة": "البنك مستمر في توفير الدولار لأسواق المال المحلية"، مضيفاً: "أن لبنان لديه العديد من الخيارات في مساعيه للحصول على مساعدة".

بدوره، مستشار الحريري "غطاس خوري"، قال : "مناخ المؤتمر "إيجابي"، وإنه سيكون هناك اجتماع بين رئيس الوزراء اللبناني والمسؤولين الإماراتيين في وقت لاحق يوم الاثنين.

وزير الاقتصاد الإماراتي "سلطان بن سعيد المنصوري"، أوضح أن حكومة بلاده تعتقد أن المناخ الاستثماري في لبنان يزداد استقراراً، دون أن يقدم أي تعهدات بالتمويل، مشيراً إلى أن هذا الأمر يجب أن يُناقش مع الحكومة وهي ستتخذ القرار الصحي.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية ، ولي عهد أبو ظبي الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان" استقبل رئيس الحكومة اللبنانية "سعد الحريري" اليوم الاثنين، الذي يقوم بزيارة إلى البلاد للمشاركة في أعمال " المؤتمر الاستثماري الإماراتي - اللبناني الثاني " الذي يعقد في أبوظبي.

وأكد "آل نهيان"، أن بلاده حريصة على دعم علاقاتها مع لبنان الشقيق على المستويات المختلفة، وتقف إلى جانبها في كل ما يحفظ أمنها واستقرارها، ويحقق طموحات شعبها الشقيق إلى التنمية والتطور.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

مجلس النواب العراقي يناقش مطالب المتظاهرين
اليمن.. اتفاق مرتقب بين الحكومة والإنتقالي

مواضيع مشابهة