عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (271 كلمات/كلمة)

إسرائيل متفاجئة بقرار ترامب!

كشفت صحف إسرائيلية أن القرار الأمريكي بالانسحاب من بعض المواقع شمال سوريا؛ شكل مفاجأة للحكومة الإسرائيلية، مؤكدةً أن الولايات المتحدة لم تناقش تل أبيب في قرار الرئيس "ترامب" مسبقاً.

وأشارت صحيفة "هآريتس" واسعة الانتشار؛ أنها المرة الثانية التي تتخذ فيها الإدارة الأمريكية قراراً بشأن قواتها في سوريا دون علم تل أبيب، بعد قرار إخراج القوات الأمريكية من سوريا الذي اتخذه في كانون الأول الماضي.

وأكدت الصحيفة أن الجهات الأمنية والسياسية الإسرائيلية تفاجأت بشكل كلي من الخطوة الأمريكية، في وقتٍ لم يعلق فيه أي طرف رسمي إسرائيلي بشكلٍ علنيٍ على هذا القرار.

ونقلت هآريتس عن مصادر مطلعة أن جلسة الكابينت السياسي والأمني الإسرائيلي لم تناقش القرار الأمريكي، على الرغم من أن الجلسة تاقشت التوتر الأمني في المنطقة.

وكان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية قد دافع عن قرار إدارته سحب قوات بلاده من شمال سوريا، والسماح لأنقرة بتنفيذ عملية عسكرية ضد الأكراد، عبر سلسلة تغريدات كتب فيها: "مواصلة دعم القوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة في المنطقة مكلف للغاية".

وأضاف الرئيس الأمريكي: "الأكراد قاتلوا معنا، لكنهم حصلوا على مبالغ طائلة وعتاد هائل لفعل ذلك، إنهم يقاتلون تركيا منذ عقود، وأبقيت نفسي بمنأى عن هذه المعركة على مدى ثلاث سنوات تقريبا"، مشدداً على أنه آن الأوان لخروج القوات الأمريكية من الحروب التي وصفها بـ "اللانهائية السخيفة".

وتابع "ترامب" تغريداته: " آن الأوان لكي نعيد جنودنا إلى البلاد"، معتبراً أن "على الأتراك والأكراد حل الوضع فيما بينهم بعد انسحابنا من شمال سوريا".

وبيّن الرئيس الأمريكي أنه يتخذ القرارات التي تتوافق مع مصالح أمريكا قائلاً: "سنحارب في المكان الذي نرى فيه فائدة لنا وفقط من أجل الانتصار". معتبراً أنه "سيتعين الآن على تركيا وأوروبا وسوريا وإيران والعراق وروسيا والأكراد تسوية الوضع".

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

قتل زعيم القاعدة في شبه الجزيرة الهندية
بعد خذلان واشنطن لهم.. قسد تناشد موسكو

مواضيع مشابهة