عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (376 كلمات/كلمة)

أخطر تهديد أمريكي لتركيا بشأن "غزو شرق سورية"

نفى السيناتور الأمريكي "ليندسي غراهام"، امتلاك تركيا ضوءاً أخضراً من الولايات المتحدة لشن عملية عسكرية شمال سوريا ضد المقاتلين الأكراد، لافتاً إلى وجود معارضة كبيرة من الحزبين في الكونغرس لمثل تلك العملية.

وفي تغريدةٍ على موقع تويتر؛ حذر "غراهام" حكومة الرئيس "أردوغان" من دخول شمال سوريا، موجهاً كلامه للأتراك: "إذا كنتم تريدون تدمير ما تبقى من علاقة هشة، فإن الغزو العسكري لسوريا سيؤدي المهمة".

وكان مدير الاتصالات بالرئاسة التركية "فخر الدين ألتون" قد كشف فجر اليوم الأربعاء، أن الجيش التركي سيعبر خلال الساعات القادمة الحدود السورية - التركية، وذلك في إشارة إلى إمكانية بدء العملية العسكرية التي قالت أنقرة أنها ستنفذها شمال سوريا ضد مسلحين أكراد.

وفي تغريدةٍ له على موقع تويتر كتب "ألتون": "الجيش التركي والجيش السوري الحر سيعبرون الحدود بعد قليل".

وفي وقتٍ سابق، دافع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية عن قرار إدارته سحب قوات بلاده من شمال سوريا، والسماح لأنقرة بتنفيذ عملية عسكرية ضد الأكرادـ حيث كتب في تغريدةٍ على موقع تويتر: "مواصلة دعم القوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة في المنطقة مكلف للغاية".

كما أوضح الرئيس الأمريكي تبرير القرار قائلاً: " الأكراد قاتلوا معنا، لكنهم حصلوا على مبالغ طائلة وعتاد هائل لفعل ذلك، إنهم يقاتلون تركيا منذ عقود، وأبقيت نفسي بمنأى عن هذه المعركة على مدى ثلاث سنوات تقريبا".

الرئيس الأمريكي، من جانبه، اتخذ وفق وجهة نظره، القرارات التي تتوافق مع مصالح أمريكا قائلاً: "سنحارب في المكان الذي نرى فيه فائدة لنا وفقط من أجل الانتصار". معتبراً أنه "سيتعين الآن على تركيا وأوروبا وسوريا وإيران والعراق وروسيا والأكراد تسوية الوضع".

كذلك، شدد "ترامب" خلال تغريداته على أنه آن الأوان لخروج القوات الأمريكية من الحروب التي وصفها بـ "اللانهائية السخيفة"، في إشارة إلى سحب القوات الأميركية من سوريا.

وفي تصريحات مناقضة لتصريحاته السابقة، أكد وضح الرئيس الأمريكي أن قرار سحب القوات الأمريكية من بعض القواعد العسكرية شمال شرق سوريا؛ لا يعني أن الولايات المتحدة تخلت عن حلفائها الأكراد، وذلك في تناقض كامل مع تصريحه السابق بأن واشنطن يجب أن لا تتدخل في الحروب السخيفة، في إشارة إلى التوتر العسكري بين أنقرة والمسلحين الأكراد.

وكتب الرئيس الأمريكي في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر: "ربما نكون بصدد مغادرة سوريا، لكننا بأي حال من الأحوال لم نتخل عن الأكراد، وهم أشخاص مميزون ومقاتلون رائعون"، مجدداً تهديده أنقرة بان أي قتال غير ضروري من جانب تركيا سيكون مدمراً لاقتصادهم ولعملتهم الهشة للغاية.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

احتجاجات العراق تجبر برلمانه على إجراء إصلاحات
الانتخابات الرئاسية التونسية.. بموعدها