عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (292 كلمات/كلمة)

الأردن يتحرك لأجل "الأقصى"

طالبت الحكومة الأردنية بوقف الاقتحامات الإسرائيلية المتكررة على المسجد الأقصى في مدينة القدس عاصمة دولة فلسطين العربية، واصفة الاقتحامات بـ " الممارسات العبثية والاستفزازات غير المسؤولة".

وقال المتحدث باسم وزرة الخارجية الأردنية "سفيان القضاة" مساء أمس الأربعاء إن بلاده تدين وترفض رفضاً "مطلقاً" هذه الاقتحامات "العبثية ولاستفزازات غير المسؤولة".

وكان عشرات من المستوطنيين قد اقتحموا المسجد الأقصى أمس الأربعاء ترافقهم حراسة شرطية إسرائيلية مكثفة، وذلك للاحتفال بما يسمونه "عيد الغفران".

ووصف "القضاة" الممارسات الإسرائيلية بأنها تناقض القانون الدولي " تتناقض مع التزامات إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية المحتلة بموجب القانون الدولي".

وطالب "القضاة" السلطات الإسرائيلية بالوقف الفوري لهذه الممارسات، واحترام حرمة المسجد الأقصى ومشاعر المسلمين، واحترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم الشريف.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الأردنية أن؛ المسجد الأقصى المبارك بكامل مساحته البالغة 144 دونما هو مكان عبادة خالص للمسلمين.

وتتولى المملكة الأردنية الهاشمية موضوع " الوصاية على مقدسات القدس" وتعود الوصاية الأردنية على المقدسات الى العام 1924، عندما "عقدت البيعة للشريف حسين للوصاية على المقدسات الإسلامية في القدس".

وبعد 1948 وضمّ الضفة الغربية والجزء الشرقي من القدس الى المملكة الأردنية، استمرت هذه الوصاية، التي لم تنقطع مع احتلال كل الأراضي الفلسطينية في حزيران 1967.

كما تم التأكيد على الوصاية الأردنية للمقدسات في مدينة القدس -الجزء الشرقي فقط- في اتفاقية "وادي عربة" الموقعة بين المملكة الأردنية ودولة الكيان الإسرائيلي في العام 1994، وإعلان واشنطن، حيث تعهدت إسرائيل احترام "الدور الخاص للمملكة الأردنية الهاشمية في الأماكن المقدسة الاسلامية في القدس".

الوصاية الأردنية على المقدسات تشمل في الجزء الشرقي من القدس العناية بحوالي 144 معلم ديني إسلامي، بما فيه معالم المسجد الأقصى المبارك، مساجده ومبانيه وجدرانه وساحاته، بالتعاون مع الأوقاف الفلسطينية.

كما تشمل العناية بالمقدسات المسيحية وأوقافها، كما أكد وأعلن رؤساء الكنائس في مدينة القدس وصاية المملكة الأردنية على المقدسات المسيحية في المدينة المقدسة.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

مستشارة أردوغان: عملية "نبع السلام" تجري ب...
أمريكا تضغط على الصين بورقة "الإيغور"

مواضيع مشابهة