عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (270 كلمات/كلمة)

السعودية تدعم قضايا الشعب الفلسطيني

التقى الملك السعودي "سلمان بن عبد العزيز آل السعود"، اليوم الأربعاء، مع الرئيس الفلسطيني "محمود عباس"، إضافة إلى عدد من المسؤولين الفلسطينيين، في العاصمة السعودية الرياض.

وفقا لما نقلته وسائل إعلام فلسطينية فإن الرئيس "عباس" عبر عن تقديره وشكره لما بذلته المملكة السعودية من مواقف داعمة للشعب الفلسطيني على كافة المستويات، إضافة إلى وقوف المملكة بشكل دائم "إلى جانب شعبنا في مختلف محطاته النضالية" منذ عهد الملك المؤسس المرحوم عبد العزيز آل سعود لغاية اليوم.

كما شدد الرئيس الفلسطيني "وقوف الشعب الفلسطيني وقيادته إلى جانب السعودية في تصديها ووقوفها في وجه الإرهاب الذي تتعرض له".

من جهته، أكد الملك "سلمان بن عبد العزيز" أن المملكة تدعم مطالب الشعب الفلسطيني وقيادته، وتسعى لتقديم كافة السبل الدعم لنيل حقوقه المشروعة في بناء دولته المستقلة على حدود عام 1967م، أن تكون عاصمتها القدس الشريف، وفق الأسس المعترف بها دوليا، ومبادرة السلام العربية، وفقا لما نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وبينت الوكالة أن وفدا من المسؤولين الفلسطينيين رافقوا الرئيس الفلسطيني في زيارته للمملكة السعودية منهم: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، إضافة إلى سفير فلسطين لدى المملكة العربية السعودية بسام الأغا.

ويشار إلى أن المملكة العربية السعودية قد دعمت في نهاية الشهر الماضي أيلول/ سبتمبر وكالة "الأنروا " الدولية لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، بمبلغ مالي قدر بـ 50 مليون دولار أمريكي، وذلك في إطار مساعدة الفلسطنينين عبر الأمم المتحدة، في حين أشار المفروض العام لوكالة الأنروا "كرينبول" إلى أن التمويل السعودي يتيح التعليم لـ532 ألف طالب فلسطيني، علاوة على الخدمات الرئيسة الأخرى المقدمة للاجئين الفلسطينيين.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

السوريون وجهاً لوجه شمال البلاد
حرب دبلوماسية في موريتانيا

مواضيع مشابهة