عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (237 كلمات/كلمة)

الرئيس الجميل: اللبنانيون ناقمون على "حزب الله"

شبه الرئيس اللبناني الأسبق "أمين الجميل" ما يحدث في لبنان حالياً بما الثورة التي حدثت ضد الوجود السوري، عقب اغتيال رئيس الوزراء الأسبق "رفيق الحريري"، مضيفاً: "كل المناطق اللبنانية تتظاهر اليوم تضامناً مع مطلب إسقاط الحكم".

واعتبر "الجميل" أن الحركة الاحتجاجية أمر استثنائي، مشيراً إلى أن التظاهرات الكبيرة في لبنان، إجابة واضحة على خطاب أمين عام حزب الله "حسن نصر الله"، محملاً الحزب وسياساته مسؤولية ما يحدث، بسبب مصادرته قراري الحرب والسلم.

وأوضح الرئيس الأسبق أن الحزب يسيطر على مناطق عدة في البلاد ويملي على الدولة مصالحه، مضيفاً: "هناك نقمة كبيرة من الشعب اللبناني على تصرفاته".

في غضون ذلك، تواصلت المظاهرات لليوم الثالث على التوالي في بيروت احتجاجاً على الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تمر فيها البلاد.

وكان ناشطون لبنانيون أفادوا بأن عناصر من حركة "أمل" التابعة لرئيس مجلس النواب "نبيه بري" اعتدت على المتظاهرين في مدينة صور، جنوب لبنان.

وأكد الناشطون أن عمليات الاعتداء تمت أمام عناصر الجيش اللبناني الذين رفضوا التدخل لحماية المتظاهرين من ما وصفوه بـ"زعرنة" عناصر الحركة.

في غضون ذلك، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات توثق لحظة تعرض المحتجين لعمليات الاعتداء، وتظهر أن المعتدين كانوا من أنصار الرئيس "بري".

ولفت الناشطون إلى أن العناصر المعتدية كانت تشارك طيلة المظاهرة وكانت تهتف ضد حزب الله وحركة أمل، قبل أن يهاجموا المتظاهرين بعنف، مطالبين بتوفير حماية للمظاهرات في ظل تواطؤ واضح من الجيش والمخابرات مع العناصر التي تعترض التظاهرات وتواجههم بعنف، في إشارة إلى حزب الله وحركة أمل.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

2700 مستوطن يجتاحون "الأقصى"
الجيش الليبي يسيطر على "العزيزية"

مواضيع مشابهة