عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (304 كلمات/كلمة)

الجيش التركي يدخل رأس العين السورية

أعلنت تركيا، مساء الأحد، أن المسلحين الأكراد، التابعين لميليشيات سوريا الديمقراطية المعروفة بـ "قسد"، قد أخلوا مواقعهم في مدينة رأس العين السورية، بموجب الاتفاق الموقع بين أنقرة وواشنطن.

في عضون ذلك، أعرب الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" عن أمله في أن تفي الولايات المتحدة بوعودها والتزاماتها بالاتفاق الموقع مع بلاده، مشيراً إلى أنه أبلغ وفدا أميركيا وأوروبياً مشتركاً بأن الجيش التركي سيواصل هجومه ما لم ينسحب المقاتلون الأكراد خلال الهدنة ومدتها 120 ساعة.

تزامناً، صرح الرئيس الأميركي "دونالد ترمب" في تغريدة، يوم الأحد، بأن الهدنة المتفق عليها مع الجانب التركي شمال سوريا لا تزال صامدة، على الرغم من اندلاع بعض المناوشات بين الجيش التركي والفصائل الكردية، مضيفاً: "الأكراد يعيدون انتشارهم في مناطق جديدة".

إلى جانب تغريدة الرئيس، قال وزير الخارجية الأمريكي: "هناك معارك قليلة نسبياً، بعض القصف المتقطع بالأسلحة الخفيفة وبعض قذائف الهاون"، رافضاً الاتهامات التي وجهت لاتفاق وقف إطلاق النار بأنه يصب في المصلحة التركية.

وأضاف الوزير الأمريكي: "أجرينا مفاوضات شاقة وتوصلنا إلى النتيجة التي أرسلنا الرئيس ترمب من أجلها"، في إشارة إلى وقف إطلاق النار.

وكان زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي "ميتش ماكونيل" قد اعتبر قرار الرئيس "ترامب" القاضي بسحب القوات الامريكية من سوريا "خطأ استراتيجي"، كما حذر من ازدياد توسع نظام الأسد وداعميه الإيرانيين في تلك المنطقة طالما لم يتوقف الهجوم العسكري التركي.

وزارة الدفاع التركية من جهتها صرحت، الأحد، أنه منذ بداية إعلان تعليق عملية "نبع السلام"، التي تشنها بحق القوات المسلحة الكردية المتواجدة في الشمال السوري، أقدم عناصر تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" على 20 عملا استفزازيّا أو انتهاكا لشروط الاتفاق المبرم مؤخراً بين تركيا والولايات المتحدة.

وأصدرت وزارة الدفاع التركية، بيانا أشارت فيه، أن مقاتلا تركيا قتل وأُصيب آخر جراء إطلاق المسلحين الأكراد نيران مضادات الدبابات والأسلحة الخفيفة، أثناء قيام القوات التركية بعملية استطلاع في منطقة تل أبيض، شرق الفرات، بالرغم من أن اتفاق وقف إطلاق النار مازال ساريا.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

ميليشيا موالية لـ "البشير" تهاجم جامعة سود...
تحذير أردني من جمود عملية السلام

مواضيع مشابهة