عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (270 كلمات/كلمة)

الأكراد ينتقمون من الخذلان الأمريكي

انتشرت مقاطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي تظهر مجموعة من المدنيين الأكراد يلقون بالحجارة على مركبات عسكرية تحمل العلم الأمريكي، وادعى المعلق في هذه المقاطع أن المركبات العسكرية تقل جنوداً أمريكيين إلى شمال غرب العراق، وسرعان ما حذفت إدارة اليوتيوب وفيس بوك هذه المقاطع من على منصاتها.

وتأتي مقاطع الفيديو هذه بعد يوم واحد من إعلان وزير الخارجية الأمريكي "مايك إسبر" نية بلاده سحب جنودها البالغ عددهم 1000 جندي من شمال سوريا بشكل كامل.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت سحب جنودها من شمال سوريا في 9 تشرين الأول الحالي، مخلية المكان للقوات التركية، ما تسبب بسخط لدى الأكراد الذين كانوا يعولون على الدعم الأمريكي لهم من أجل بناء كانتون مستقل في شمال سوريا، على غرار إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بإدارة شبه ذاتية.

ووصفت الولايات المتحدة الأمريكية المليشيات الكردية وعلى رأسها قوات سوريا الديمقراطية مراراً بـ "الحلفاء" لكنها خذلتهم على غفلة منهم، وقال "دونالد ترامب" إبان قراره بسحب جنوده من شمال سوريا؛ لقد ساعدنا الأكراد لأننا قدمنا لهم الكثير من المال والسلاح، وعلى الجنود الأمريكيين الخروج من هذه الحرب اللانهائية والسخيفة.

وأدت العملية العسكرية التي شنتها تركيا في التاسع من الشهر الجاري إلى انسحاب غالبية المليشيات الكردية من شمال وشمال شرق سوريا، وبقيت بعض الجيوب الكردية منتشرة في المنطقة، لكن اتفاقاً أمريكياً تركياً قد يفضي إلى انسحاب كامل الجيوب الكردية من شمال سوريا، خلال مهلة 120 ساعة تنتهي مساء غد الثلاثاء، وتقول أنقرة إنها ستبدأ بإنشاء المنطقة الآمنة وتأهيلها لإعادة اللاجئين السوريين إليها من تركيا.

كما وصف الرئيس الأمريكي الاقتتال الدائر بين الأكراد والأتراك بأنه كصبيان المدرسة الذين هم بحاجة دائمة للعراك، وقال بأن حالة العداء هذه هي تاريخية، ويجب على الطرفين إيقافها.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

عون يرفع السرية عن حسابات المسؤولين
إيران توجه صفعة لتركيا

مواضيع مشابهة