عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (268 كلمات/كلمة)

الجبير: لا نسعى لتغيير النظام في طهران

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودية "عادل الجبير" في لقاء صحفي له مع صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية، "نريد تغييرا في السلوك الإيراني، لماذا كل هذا العداء تجاه المملكة" مؤكداً أنه لا نية للملكة العربية السعودية في تغيير النظام الإيراني الحاكم حالياً.

وتابع: "المسألة مع إيران أننا لا نعلم هل نتعامل مع ثورة أم دولة كباقي الدول؟"، مضيفاً أن التهدئة أو المهادنة لا تنفع مع طهران.

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية "عادل الجبير" أن ممارسة الضغوط القصوى تبقى السبيل الوحيد لدفع إيران للجلوس إلى طاولة التفاوض، مضيفاً أن التهدئة لا تنفع مع طهران.

وفي المقابلة الصحفية التي نشرت مساء أمس الأربعاء ورداً على سؤال حول ما إذا كان يعارض الوساطة الفرنسية بشأن الاتفاق النووي الإيراني: "على الإيرانيين أن يقرروا ما إذا كانوا يريدون الاستمرار في تحمل العقوبات أم العودة والتفاوض بشأن الاتفاق النووي، على الرغم من أنهم يشترطون رفع العقوبات الأميركية قبل أي تفاوض".

وأضاف "الجبير" للصحفي الفرنسي: "على إيران أن تدفع ثمن تصرفها العدائي، لا يمكن بأي حال أن تطلق دولة صواريخ باليستية على بلدان أخرى ولا تتوقع أي عواقب".

وشنت إيران عملية تخريبية ضد أهداف نفطية في المملكة العربية السعودية منتصف أيلول الماضي، ما تسبب بتهديد للأمن العالمي للنفط.

وتعمد إيران إلى إطلاق التهديدات وممارسة بعض التصرفات الاستفزازية ضد المملكة العربية السعودية التي تتحلى بأعلى درجات ضبط النفس، حيث عمدت إلى دعم كل من مليشيات الحشد الشعبي العراقي، ومليشيا الحوثي في اليمن، إذ قامت الأخيرة بتوجيه ضربات صاروخية على الصحراء السعودية، كما تعمد دائماً وبشكل مستمر إلى النكوص بوعودها اتجاه الاتفاقات اليمنية وآخرها، اتفاق استوكهولم، وسيطرت مليشيا الحوثي على ميناء الحديدة واحتكرت تجارة النفط ومشتقاته عبر الميناء المطل على ساحل البحر الأحمر.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

اتفاق عراقي- روسي.. محوره "أطفال داعش"
اتفاق وشيك بين الفرقاء اليمنيين

مواضيع مشابهة