عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (269 كلمات/كلمة)

الاتحاد الإفريقي ينهي مهام سفيرته بواشنطن... والسبب انتقادها الاستعمار!

أنهى رئيس لجنة الاتحاد الإفريقي "فاقي محمد"، عمل سفيرة الاتحاد الإفريقي لدى الولايات المتحدة الأمريكية " أفريكانا كاو"، وذلك على خلفية انتقاداتها للقوى الاستعمارية الأوروبية، حيث أرجع قراره إلى استمرار هيمنة فرنسا على مستعمراتها الإفريقية التي استحوذت عليها في السابق.

وجاء هذا القرار الذي أصدره "فاقي محمد" رئيس لجنة الاتحاد الإفريقي، من خلال رسالة وجهها للسفيرة "كاو" عن تجريدها من مهامها طبقا لنظم الاتحاد.

يذكر أن "كاو" هي طبيبة من أصول غانية، وقد تقلدت العديد من المناصب في أروقة الاتحاد الإفريقي، قبل أن تتولى منصب سفيرة الاتحاد لدى الولايات المتحدة، ومن المعروف عنها، بأنها سياسية مشهورة بعدائها للتدخل الفرنسي في الأراضي الإفريقية.

وكانت السفيرة "أفريكانا كاو" قد انتقدت في الآونة الأخيرة، ما وصفته بالهيمنة الغربية على بلاد إفريقيا، وانتقدت فرنسا على وجه الخصوص، حيث أطلق على تدخلها بإفريقيا "انحشار فرنسا في شؤون مستعمراتها السابقة".

من جهتها نفت الناطقة باسم مكتب رئيس الاتحاد الإفريقي "كولندو" خلال تصريحات لها على قناة ;CNN; بأن تكون "أفريكانا كاو" عوقبت بسبب آرائها السياسية، مشددة على أن فترة انتدابها في الولايات المتحدة الأمركية كسفيرة للاتحاد الإفريقي قد انتهت بشكل طبيعي، كما أضافت الناطقة باسم مكتب رئيس الاتحاد الإفريقي: "لم يعزل أفريكانا كاو بسبب آرائها التي تكررها منذ ثلاث سنوات".

بيد أن "كولندو" قد أكدت على أن السفيرة "أفريكانا كاو" جردت من مهامها بسبب تأثيرها الكبير وبسبب ضغوط القوى الاستعمارية الأوروبية على القادة الأفارقة من أجل اتخاذ موقف بهذا الشأن.

يذكر أن فرنسا تدخّلت في إفريقيا 50 مرة، في غضون 50 عاما، وثبّتت في هذه القارة معظم قواعدها العسكرية، أبرزها في مالي وإفريقيا الوسطى وكوت ديفوار (ساحل العاج) والنيجر وبوركينا فاسو إلى جانب كل من السنغال والغابون وخليج غينيا وجيبوتي.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

أردوغان يطالب واشنطن تسليمه قائد "قسد"
ليبيا لـ "أردوغان": تذكر تاريخ أجدادك

مواضيع مشابهة