عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (255 كلمات/كلمة)

16 قتيلاً في مظاهرات مناوئة للحائز على نوبل للسلام

ذكرت منظمة العفو الدولية، الجمعة، أن 16 شخصاً على الأقل قتلوا في مظاهرات مناهضة لرئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد" الحاصل على جائزة نوبل للسلام لعام 2019.

وقال عضو منظمة العفو الدولية "فيسيها تيكلي" في تصريح لوكالة فرانس برس: "حتى الآن، تأكدنا من مقتل 16 شخصًا"، مضيفاً: نتوقع أن يكون العدد أكبر من ذلك مع ورود تقارير جديدة لم نتأكد من صحتها بعد".

وأضاف "تيكلي": "العنف شمل حوادث إطلاق نار من قبل قوات الأمن على المتظاهرين، لكن الأحداث بدأت تتحول بشكل متزايد إلى اشتباكات عرقية ودينية".

خسر بعض الأشخاص حياتهم بسبب تعرضهم للضرب بالعصي والسواطير، بالتزامن مع إحراق بعض المنازل، كما استخدم الناس حتى الرصاص والأسلحة الخفيفة في مواجهة بعضهم البعض، بحسب عضو المنظمة الدولية، مضيفاً: "لا أملك تفاصيل التطورات الأخيرة التي حدثت خلال الليل لكن لا يوجد مؤشر على أنها قد تخف".

وبدأ العنف في العاضمة "أديس أبابا" وفي معظم أرجاء "أوروميا" التي ينحدر منها "آبي أحمد" بعد أن اتهم الناشط "جوار محمد" الحليف السابق لأبي أحمد قوات الأمن بالتخطيط للاعتداء عليه، بعد أن بات يعارض بعض سياسات رئيس الحكومة.

وكان رئيس الوزاراء الإثيوبي "آبي أحمد"، قد فاز في الـ 11 من شهر أوكتوبر، بجائزة نوبل للسلام لعام 2019، وذلك تقديراً لجهوده من أجل إقرار السلام مع إريتريا، بحسب الجهات المانحة، بحسب الجهات المناحة للجائزة، مشيرة إلى أن تسليم الجائزة سيكون في شهر ديسمبر المقبل.

وقالت رئيسة لجنة نوبل للسلام النرويجية "بيريت رايس أندرسن" : " الجائزة منحت لآبي تقديرا لجهوده، من أجل التوصل إلى السلام وخدمة التعاون الدولي، وخصوصا لمبادرته الحاسمة التي هدفت إلى تسوية النزاع الحدودي مع إريتريا".

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

نصر الله يهاجم اللبنانيين ويتوعدهم بـ"حرب أهلي...
فنانون عراقيون في مظاهرات بغداد

مواضيع مشابهة