عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (267 كلمات/كلمة)

أردوغان يحصد عقوبات أمريكية قاسية

أفادت وسائل إعلامية أمريكية، الاثنين، أن مجلس النواب الأميركي، يستعد هذا الأسبوع، للتصويت على مشروع قانون لفرض عقوبات كبيرة على تركيا، وذلك في رد على العملية العسكرية التي شنتها أنقرة ضد قوات سورية الديمقراطية شمال شرق سورية.

وذكرت صحيفة "ذا هيل" الأميركية، أن التصويت يأتي في أعقاب إتفاق وقف إطلاق النار، والذي بموجبه وافقت إدارة الرئيس الأميركي على إسقاط العقوبات الأخيرة ضد أنقرة، لكن المشرعين يدرسون كيفية الرد على قرار دونالد ترمب بسحب القوات من شمال سورية، وعملية تركيا اللاحقة.

وينص المشروع على فرض عقوبات ضد المسؤولين الأتراك المتورطين في العملية التركية، والبنوك المتورطة في دعم وزارة الدفاع على أن تستمر العقوبات حتى تنهي تركيا العمليات العسكرية في سورية، بحسب الصحيفة، لافتة إلى أن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب "إليوت إنجل" وكبير الجمهوريين في اللجنة النائب "مايكل مكول"، يترأسان مشروع القانون.

وبحسب الصحيفة ينص المشروع أيضاً، على ضرورة فرض البيت الأبيض عقوبات إضافية على تركيا لشرائها أنظمة دفاع صاروخي من طراز S-400 الروسية، ويطالب بحظر تصدير الأسلحة الأميركية إلى الجيش التركي.

زعيم الأغلبية في مجلس النواب "ستيني هوير" قال في تصريحات صحافية: "هذا التشريع من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، برعاية رئيس وعضو لجنة الشؤون الخارجية، يوفر استجابة قوية ومحددة للأزمة الناجمة عن الغزو التركي لشمال سورية".

وخلصت الصحيفة إلى أن المشروع يتطلب دعم ثلثي مجلس النواب عن الحزبين، وهو أمر مرجح حدوثه، إذ أقر المجلس بالفعل قراراً معارضاً لسياسة ترمب تجاه سوريا، بأغلبية 354-60 صوتاً.

وكان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، قد أعلن الأسبوع الماضي، أن بلاده سترفع العقوبات التي فرضتها في الفترة الأخيرة على الواردات التركية، على خلفية التوصل لإتفاق بوقف العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا ضد قوات سورية الديمقراطية.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

تحذيرات من عمليات انتقامية للنظام السوري بحق أهالي...
حرق العلم المغربي يغضب الأمازيغ

مواضيع مشابهة