عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (380 كلمات/كلمة)

إسرائيل تتحرك لدعم "قوات قسد"

نقلت صفحة إسرائيل بالعربية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"؛ عن وزير الخارجية الإسرائيلي "يسرائيل كاتس" مبادرة لتقديم المساعدات للأكراد شمال سوريا، وذلك بعد أسابيع قليلة من إطلاق الجيش التركي عملية "نبع السلام" العسكرية ضد المسلحين الأكراد في منطقة شرق الفرات.

وبينت الصفحة أن الوزير الإسرائيلي سيعرض على اليونان التي سيزورها اليوم، المشاركة في حملة المساعدات التي تنوي تل أبيب تقديمها للأكراد، لا سيما في ظل التوتر المستمر في العلاقات بين تركيا واليونان.

في غضون ذلك، جدد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" استعداد بلاده لشن عملية عسكرية جديدة ضد الميليشيات الكردية المنتشرة في شمال سوريا، في حال تطلب الأمر ذلك، على حد قوله.

ولفت أردوغان في تصريحات صحافية، إلى أن بلاده لديها معلومات بأن عناصر وحدات حماية الشعب الكردية التي تصنفها أنقرة "كمنظمة إرهابية"؛ لم ينسحبوا بشكل كامل من المنطقة المجاورة للحدود التركية.

كما نص الاتفاق التركي الروسي الأخير الموقع في سوتشي، مشدداً على أن تركيا تحتفظ بحق استئناف عمليتها العسكرية إذا تبين عدم إبعاد من وصفهم بـ"الإرهابيين" إلى عمق 30 كيلومتراً من الحدود مع سوريا.

وأضاف "أردوغان": "القوات التركية قامت بتطهير 558 منطقة سكنية على مساحة 4219 كيلومتراً في منطقة عملية نبع السلام بتحييد أكثر من 900 إرهابي"، معتبراً أنه يجب "تطهير عين العرب كوباني من "الإرهابيين" بأقرب وقت ممكن، على حد وصفه، معلناً في الوقت ذاته أن تركيا وروسيا ستطلقان الدوريات المشتركة شمال شرقي سوريا اعتباراً من يوم الجمعة المقبل.

وكان مجلس النواب الأمريكي قد أقر مشروع قرار يطالب الرئيس "دونالد ترامب" بفرض عقوبات وقيود إضافية على تركيا والمسؤولين الأتراك، بسبب عملية "نبع السلام" في شمال شرق سوريا، حيث نال المشروع موافقة 403 عضو مقابل رفض 16 آخرين.

ووفقاً للقرار الامريكي، فإن العقوبات شملت حظر تصدير الأسلحة إلى تركيا، إلى جانب وضع بنك "خلق" المملوك للحكومة التركية على القائمة السوداء، وتقديم طلب رسمي للخارجية التركية للكشف مفصل عن دخل الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" وأسرته.

من جهته، رحب السيناتور الجمهوري "ليندسي غراهام" بالعقوبات على تركيا، مضيفاً على حسابه في موقع تويتر: "على استعداد لتناول مشروع قانون مجلس النواب كما أقروه.

إلى جانب ذلك، أعرب السيناتور المعارض لعملية "نبع السلام" التركية؛ عن أمله في أن يستجيب الكونغرس للإجماع الساحق من الحزبين في مجلس النواب على فرض عقوبات ضد تركيا، موضحاً: "أعلم أَن تركيا يجب أَن تتوقع بشكل لا لبس فيه أن الولايات المتحدة لن تقف على الخطوط الجانبية لأن تركيا تخلق مشاكل لنا ولحلفائنا".


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

قائد الجيش الجزائري يتحدث عن الانتخابات الرئاسية
التوتر التركي- الأمريكي يتصاعد

مواضيع مشابهة