عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (393 كلمات/كلمة)

الإفراج عن صور عملية قتل البغدادي- شاهد

أفرجت وزارة الدفاع الأمريكية عن صور جوية تم التقاطها أثناء عملية مداهمة مخبأ زعيم تنظيم داعش الإرهابي "أبو بكر البغدادي"، بالقرب من الحدود السورية- التركية.

وبينت الصور المنشورة؛ جانباً من العملية العسكرية التي أودت بحياة البغدادي وعدداً من أفراد أسرته ومساعديه، من بينها لحظة تفجير المنزل الذي كان يختبأ به، ومسحه من الوجود.

من جهته علق ، قائد القيادة المركزية التي تشرف على القوات الأميركية بالشرق الأوسط؛ الجنرال "كينيث مكنزي" بأن القوات الأمريكية دمرت موقع تواجد البغدادي بالكامل كي لا يتحول إلى ذكرى مستمرة أو مزار بالنسبة لمناصريه وأتباعه، مشيراً إلى أن الموقع المستهدف بدا كأنه ساحة لانتظار السيارات بها حفر كبيرة.

وعن تفاصيل العملية، كشف المسؤول العسكري الأمريكي أن "البغدادي" اصطحب معه إلى النفق طفلين صغيرين دون سن الثانية عشرة؛ وليس ثلاثة كما تداولت وسائل الإعلام نقلاً عن الحكومة الأمريكية، مشيراً إلى احتمالية أن يكون الطفلين قد لقيا حتفهما عند تفجير "البغدادي" نفسه في النفق.

إلى جانب ذلك، حذر "مكنزي" من محاولة التنظيم شن هجوم انتقامي لمقتل قائده، مضيفاً: "نشتبه بأنهم سيحاولون القيام بشكل ما من أشكال الهجمات الانتقامية، ونحن مستعدون تماماً لذلك".

وكان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلن قبل أيام أن بلاده قضت على زعيم تنظيم الدولة "داعش" "إبراهيم عواد البدري" الملقب بـ "أبو بكر البغدادي"، وبذلك يكون الجدل الدائر حول حقيقة مقتل أخطر زعيم إرهابي في العالم قد أُنهي.

وقال دونالد ترامب، " قتل البغدادي كان الأولوية الأولى لإدارتي"، مضيفاً: "عدد كبير من مقاتلي البغدادي قتلوا معه"، كاشفاً عن اعتقال عدد من الأشخاص الذين كانوا مع زعيم التنظيم الإرهابي.

وعن تفاصيل العملية صرح الرئيس الأمريكي: "البغدادي فجر نفسه بحزامه مع أطفاله وقتل في نفق مسدود"، مشيراً إلى أن 11 طفل آخرين لم يصابوا بأذى، وقد تم إيداعهم لدى طرف ثالث لم يسمه للعناية بهم.

وأكد الرئيس الأمريكي عزم بلاده قتال التنظيمات الإرهابية أينما كانت، مدلاً على ذلك بمقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة "حمزة بن لادن" ابن زعيم القاعدة السابق "أسامة بن لادن" الذي قتلته القوات الأمريكية في فترة حكم الرئيس الأمريكي السابق "باراك أوباما".

وبعدها بساعات قليلة، أعلن الرئيس الأميركي "دونالد ترامب"، الثلاثاء، أن الرجل الذي كان من المرجح أن يكون زعيماً جديداً لتنظيم الدولة، قتل أيضاً في الغارة التي شنتها قوات أميركية خاصة.

جاء ذلك في تغريدة للرئيس الأمريكي على صفحته الرسمية في تويتر قال فيها: "تأكدنا للتو أن القوات الأميركية قتلت الشخص رقم واحد، المرجح لخلافة أبو بكر البغدادي، كان من المرجح أن يحتل منصب القيادة، ولكنه الآن ميت كذلك".

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

في المغرب.. مطالبات بإيقاف التطبيع مع إسرائيل
هل وافقت "قسد" على الانضمام لجيش الأسد؟

مواضيع مشابهة