عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (291 كلمات/كلمة)

الجيش السوداني يفتح نيرانه على الحوثي

أعلن الجيش الوطني السوداني، أن ادعاءات ميليشيا الحوثي التابعة لإيران في اليمن، حول قتل آلاف الجنود السودانيين هناك، هي ادعاءات كاذبة ولا تستند لأي منطق.

وكانت ميليشيا الحوثي، قد أعلنت قبل أيام، أن أكثر من 4 آلاف جندي سوداني، قتلوا في اليمن وأصيب عدد مماثل منهم منذ اندلاع الحرب هناك في العام 2015.

وفي تصريح للناطق الرسمي باسم الجيش السوداني، العميد ركن "عامر محمد الحسن" في لقاء تلفزيوني: "عدد القتلى المعلن من قبل الحوثيين لا يسنده أي منطق".

وتابع "الحسن"، قائلاً: "الجيش السوداني خاض حربا أهلية لنحو 21 عاما ولم يفقد كل ذلك العدد من الأرواح، فكيف بحرب اليمن، بجانب أن المجتمع السوداني بطبعه متكافل فيستحيل أن يقتل كل ذلك العدد دون أن يكون له صدى في المجتمع المحلي وتحاشي الحديث عن خسائر القوات السودانية في حرب اليمن".

واعتبر الناطق العسكري، تصريحات الحوثيين بهذا الخصوص، بمثابة حرب نفسية ضد الجنود السودانيين المرابطين في اليمن ومحاولة لتأليب الرأي العام السوداني.

وأوضح، "لا يمكن الحديث عن خسائر وما زالت الحرب في اليمن مستمرة، والبلاد تقاتل ضمن قوات التحالف هناك".

وفيما يتصل بالتسريبات بشأن سحب نحو 10 آلاف من قوات الدعم السريع من اليمن، نفى الناطق الرسمي الخطوة تماما وشدد على أنه "لا يمكن سحب القوات السودانية من اليمن بأي حال من الأحوال".

وأعلنت مليشيا "أنصار الله" الحوثية الشهر الفائت، عن أسرها لجنود، قالت إنهم من القوات السودانية العاملة في إطار التحالف بمحافظة حجة اليمنية.

وذكر ;رئيس لجنة شؤون الأسرى التابعة للجماعة عضو وفدها المفاوض "عبد القادر المرتضى" في تغريدة على حسابه على موقع "تويتر"، أن أفراد "مجموعة من الجنود السودانيين وقعوا أسرى بيد مقاتلي الجماعة، الأسبوع الماضي، في جبهة حيران، شمال غربي حجة"، ولم يذكر المرتضى تفاصيل إضافية عن العملية ولا عن عدد الجنود الأسرى.

دون أن يعر الجانب السوداني أي اهتمام لادعاءات الميليشيا المدعومة من إيران.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

الأردن يدخل دوامة الإضرابات مجدداً.. ماذا يحدث؟
بعد مرور 40 عاما.. مقتحم السفارة الأمريكية في إيرا...

مواضيع مشابهة