عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (273 كلمات/كلمة)

إثيوبيا تشارك باجتماعات الولايات المتحدة بشأن سد النهضة

أعلنت الحكومة الإثيوبية أن وزير الخارجية "جيدو أندارجاشيو" قد توجه مساء يوم الثلاثاء، إلى الولايات المتحدة، وذلك تلبية لدعوة من وزير الخزانة الأمريكي، "ستيفن منوتشين".

وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية "إينا" من جهتها، أشارت إلى أن الوزير سيشارك باجتماع ثلاثي مع نظيريه المصري والسوداني حول سد النهضة، والذي تستضيفه واشنطن غداَ الأربعاء، بتحضير من البنك الدولي.

إلى جانب ذلك، أشارت الوكالة إلى أن "أندارجاشيو" سيتولى مهمة إطلاع المشاركين والمنظمين للاجتماع على موقف إثيوبيا من السد المثير للجدل، في حين كشف الناطق باسم وزارة الخارجية "نبيات غيتاشيو" بأن الاجتماع الذي دعت إليه واشنطن هو نقاش وليس وساطة.

وزير الخارجية المصري "سامح شكري" كان قد استبق عقد الاجتماع مع الجانب الإثيوبي، بالإعلان بأن بلاده لن تتخلى عن حقها في الموارد المائية لنهر النيل، معتبراً أن أزمة سد النهضة، تشكل تحدياً جديداً ومهماً أمام الدولة المصرية.

كما طالب "شكري"، بوجود اتفاقية ملزمة مع الجانب الأثيوبي، حيال السد، بما يحفظ للمصريين حقوقهم، معتبراً أن تصلب الموقف الإثيوبي، أدى إلى تأزم الموقف، بعد رفض تقرير المستشار الدولي المحايد.

من جهته كان رئيس الوزراء الأثيوبي "آبي أحمد" قد أكد أن بلاده مستعدة للدخول في مفاوضات جديدة حول قضية سد النهضة.

وأشار "أحمد" إلى أن إثيوبيا جاهزة لحل أي خلافات عن طريق التشاور مع كل من مصر والسودان، مشدداً على حقوق جميع دول حوض النيل الإحدى عشر في استخدام مياه النيل؛ وفقًا لمبادئ الاستخدام العادل وعدم التسبب في أي ضرر جسيم لباقي الدول.

واعتبر رئيس الحكومة الإثيوبية أن لبلاده الحق في تطوير مواردها المائية تلبية لاحتياجات شعبها، مجدداً التأكيد على مساعي حكومته لتعزيز جهودها في إنجاح الحوار الثلاثي.

وتوقع "آبي" في تغريدة على تويتر؛ التزامًا من بلدي المصب مصر والسودان بمبادئ الاستخدام العادل لمياه النيل.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

وسط إشادة عربية.. "بن سلمان" يُطْري اتفاق ...
موسكو تستهجن حُمّى واشنطن لنفط سورية

مواضيع مشابهة