عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (286 كلمات/كلمة)

الرئيس اليمني يدعو لتنفيذ اتفاقية "الرياض"

عبر الرئيس اليمني "عبد ربه منصور هادي"، السبت، في تصريح نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، عن امتنانه لكل الجهود التي بذلت من قبل المملكة العربية السعودية، لإخراج ذلك الجهد إلى النور، ليتمكن الجميع من تلبية وتحقيق أهداف الشعب اليمني في الأمن والاستقرار والسلام وإنهاء انقلاب الميليشيات الحوثية الإيرانية.

ووجه "هادي"، كافة أجهزة الدولة ومؤسساتها المختلفة للعمل بشكل فوري على تنفيذ اتفاق الرياض وأحكامه، لترجمة وثيقة الاتفاق على أرض الواقع والموقعة بنودها في عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي.

كما أضاف الرئيس اليمني، "نتمنى أن نطوي بهذا الاتفاق صفحة من المعاناة وفتح صفحة جديدة يستحق أن يلامسها ويعايشها شعبنا اليمني قاطبة ليحقق بها آماله وتطلعاته".

مرحلة جديدة

كما ذكر الرئيس اليمني، أن اتفاق الرياض الذي رعته السعودية بين الأطراف المتحالفة ضد ميليشيات الحوثي، يؤسس لمرحلة جديدة من التعاون والشراكة، وتوحيد الجهود للقضاء على الانقلاب واستئناف عمليات التنمية والبناء، خاصة في المحافظات المحررة جنوب البلاد.

وينص ضمن أبرز بنوده على عودة الحكومة الشرعية إلى عدن في غضون 7 أيام، وتوحيد كافة التشكيلات العسكرية تحت سلطة وزارتي الداخلية والدفاع، وتشكيل حكومة كفاءة بالمناصفة بين شمال اليمن وجنوبه.

وتمت مراسم التوقيع على اتفاق الرياض، الثلاثاء، بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، بحضور ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان"، والرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي"، وولي عهد أبو ظبي "محمد بن زايد".

وثمنت أطراف دولية وعربية جهود السعودية في التوصل إلى اتفاق بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، بما يحفظ استقرار اليمن.

كما اهتمت صحف عربية، بنسختيها الورقية والإلكترونية، اهتماما كبيرا بتوقيع الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في الرياض، بين مؤيد ومعارض، بانتظار تطبيق المعاهد على أرض الواقع، لحل الصراع اليمني الذي امتد لسنوات طويلة، خلف دمار وتهالك البنى التحتية اليمنية، وأدى لحدوث مجاعات وانتشار الأمراض بين صفوف المدنيين.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

عودة مسؤول سوداني بعد 9 سنوات في المنفى
الإرهاب الإيراني يطرق أبواب البحرين

مواضيع مشابهة