عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (338 كلمات/كلمة)

الأمن العراقي يفتك بالمتظاهرين السلميين.. قتلى وعشرات الجرحى

قتل 3 محتجين وأصيب أكثر من 150 آخرين في مدينة الناصرية جنوب العراق أثناء اشتباكات اندلعت بين المتظاهرين وقوات الأمن العراق التي حاولت فض المظاهرات بالقوة.

وذلك في وقتٍ أفاد فيه، مصدر طبي حكومي عراقي، بأن 40 محتجاً، بينهم تلاميذ مدارس أصيبوا بجروح وحالات اختناق أثناء تفريق الأمن العراقي المظاهرات التي شهدتها محافظة ذي قار.

إلى جانب ذلك، أشار ناشطن عراقيون، إلى مواصلة المحتجين لاعتصامهم في ساحات مدينة ذي قار، على الرغم من كل المحاولات التي بذلتها قوات الأمن وعناصر تابعة لميليشيات مسلحة؛ لفض تلك الاعتصامات.

وكشف الناشطون أن 17 شخصاً أصيبوا بحالات اختناق بعضهم كانت إصابته خطرة أثناء الاشتباكات التي شهدتها ساحة الخلاني في بغداد بين المتظاهرين وعناصر الأمن التي حاولت قمع المظاهرة بالقوة، لافتين في الوقت ذاته إلى اندلاع مواجهات بين المحتجين وقوات الأمن شمال ساحة التحرير في العاصمة.

تزامناً، طالب البيت الأبيض السلطات العراقية بوقف استخدام العنف لفض المظاهرات، معرباً عن قلقه العميق من السياسة التي تتبعها الحكومة العراقية في التعامل مع الاحتجاجات، عبر استهداف المتظاهرين والناشطين المدنيين والإعلام، وحظر السلطات للإنترنت.

كما أشار البيت الأبيض إلى رفضه للتدخلات الإيرانية لقمع الحركة الاحتجاجية العراقية، مناشداً السلطات العراقية باتباع الخطوات القانونية والدستورية لمعالجة الأزمة من خلال إجراء انتخابات مبكرة، داعياً المجتمع الدولي للمساهمة في تحقيق مستقبل أفضل للشعب العراقي.

وكانت منظمة العفو الدولية قد كشفت في وقتٍ سابق أن السلطات العراقية استخدمت قنابل مسيلة للدموع من صنع إيراني لقتل المحتجين بدل تفريقهم، وفقاً لأدلة جديدة، وذلك في تحديث لتقريرها عن مصدر القنابل القاتلة المستخدمة ضد المحتجين في العراق.

وأشارت المنظمة، في تحديث على تقرير سابق لها، أنها حصلت على أدلة من مصادر على الأرض، لأربع وفيات إضافية بسبب القنابل الإيرانية والصربية، موضحة أنها لا تملك أدلة عن هوية من يطلق هذه القنابل الإيرانية الصنع على المحتجين في شوارع العراق، كما قامت بمزيد من التحقيقات على القنابل الدخانية التي يبلغ حجمها 40 ملم وتستعمل لقتل المحتجين.

وذلك بعد أن خلصت تحقيقاتها إلى أنهما تسببا في وفاة ما لا يقل عن خمسة محتجين خلال خمسة أيام.

كما دعت المنظمة الدولية السلطات العراقية إلى فتح تحقيق دولي في هذه الجرائم وضمان محاسبة المجرمين.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

هزيمة نكراء لـ "داعش" في أفغانستان
رئيس الوزراء اليمني: السعودية أوقفت تدهور اقتصادنا

مواضيع مشابهة