عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (334 كلمات/كلمة)

اسرائيل تنهار.. ودعوات لرحيل "نتنياهو"

حذر حفيد رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق "اسحاق رابين"، من انهيار الكيان الإسرائيلي، كما وقع بينه وبين رئيس الوزراء الحالي "بنيامين نتنياهو"، الذي كان يحضر المراسم السنوية لوفاة "رابين"، كما شهدت الجلسة مشاحنات وملاسنات قوية، دعا فيها "رابين" نتنياهو للاستقالة.

كما قال "يوناتان بن آرتسي"، حفيد رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل، إسحاق رابين الذي تزعم الكيان المحتل لفلسطين أواخر القرن الماضي، من أن إسرائيل تنهار، ودعا رئيس الوزراء الحالي، بنيامين نتنياهو، إلى الرحيل.

وملمحًا إلى نتنياهو، قال يوناتان، في كلمة له: إن جده استقال من رئاسة الوزراء، عام 1976، بعد أن كشفت الصحافة الإسرائيلية وجود حساب بنكي لزوجته في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما كان ممنوعًا وفقًا للقانون الإسرائيلي آنذاك.

وأضاف "يواناتان": "على قادة إسرائيل اليوم أن يتعلموا من رابين المسؤولية وتقديمه مصلحة إسرائيل على مصلحته الشخصية".

وتابع حفيد السياسي الإسرائيلي اسحق رابين: "رابين كان رجل قرار في حياته العسكرية والسياسية، ولذلك أتوجه لرئيس الوزراء (نتنياهو) ولكافة قادة الأحزاب، بالقول إن إسرائيل تنهار، فلا توجد حكومة، ولا موازنة، ولا مفوض للشرطة، والإسرائيليون يعانون".

واستطرد "يواناتان": "حان الوقت كي تتحلوا بالمسؤولية الشخصية والذهاب في سبيلكم.. إن كانت سمعتكم قد تلطخت (يقصد نتنياهو)، فقد حان الوقت لتتنحوا جانبًا، وإن تمكنتم من تطهير سمعتكم، فيمكنكم العودة".

ورد نتنياهو، على بن آرتسي: "للأسف، هذا العام أيضا كان هناك من قرر استغلال المراسم التذكارية الرسمية لهجمات سياسية فاضحة ومخزية، تمس بذكرى إسحاق رابين أكثر من أي شيء آخر".

ويواجه نتنياهو، زعيم حزب "الليكود" المحسوب على اليمين، احتمال محاكمته في 3 قضايا فساد، بتهم الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال، ومن المتوقع أن توجه إليه لائحة اتهام رسمية في الأسابيع المقبلة.

لكن نتنياهو، وخلافًا لسابقيه من المسؤولين الإسرائيليين، يرفض التنحي، ويصر على تولي رئاسة الوزراء في أية حكومة مقبلة، ضمن كتلة اليمين، ما أدخل إسرائيل في أزمة سياسية، بسبب فشله مرتين العام الجاري في تشكيل حكومة، وإعاقته تشكيل حكومة وحدة مع حزب "أزرق-أبيض" اليساري.

ومن المتوقع أن يقرر النائب العام "أفيحاي ماندلبليت" بحلول نهاية الشهر الحالي ما إذا كان سيتم توجيه تهم لنتنياهو بالاحتيال وخيانة الأمانة في ثلاث قضايا، بالإضافة إلى تهمة الرشوة في واحدة من هذه القضايا.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

واشنطن لأردوغان: عليكم تحييد صواريخ إس- 400.. وإلا...
هزيمة نكراء لـ "داعش" في أفغانستان

مواضيع مشابهة