عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (264 كلمات/كلمة)

اختطاف مسؤول أمني كبير في بغداد

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، يوثق لحظة اختطاف مسؤول أمني كبير في العاصمة العراقية- بغداد، والذي لم يكشف عن مصيره حتى اللحظة.

وبين الناشطون أن المسؤول المختطف هو مدير عام المعهد العالي في وزارة الداخلية العراقية اللواء "ياسر عبد الجبار"، لافتين إلى أن عملية الاختطاف تمت قبل ثلاثة أيام، من قبل مجموعة مسلحة، في حين لم تتبنى أي جهة المسؤولية عن العملية.

إلى جانب ذلك، أشار الناشطون خلال تعليقاتهم على فيديو الاختطاف، إلى أنها ليست العملية الأولى من نوعها في البلاد، وإنما هي جزء من ظاهرة بدأت تجتاح البلاد في الآونة الأخيرة، كاشفين أن مجموعة من ناشطي الحراك العراقي والمجتمع المدني تعرضوا لحوادث مشابهة، خاصة بالتزامن مع اشتداد وتيرة التظاهر في الشارع والممتد منذ ما يزيد على شهر ونيف.

تزامناً، أعلنت السلطات العراقية أنها أرسلت تعزيزات أمنية إلى منطقة قضاء الغراف في مدينة الناصرية لتهدئة الوضع هناك، بعد محاصرة مجموعات من المتظاهرين لمنازل عدد من المسؤولين المحليين، الذين اتهموهم بالفساد، وإحراق بعضها الآخر.

من جهته، توعد محافظ ذي قار، الذي تتبع مدينة الناصرة لمنطقة صلاحياته، بأن ما وصفه بـ"ظاهرة الاعتداء على منازل المسؤولين، لن تمر دون رد، وهو ما جاء متزامناً مع محاولات قوات الأمن العراقية تفريق متظاهرين عبر قنابل الغاز المسيل للدموع.

وتأتي هذه التطورات، في حين عقد رئيس الوزراء العراقي "عادل عبد المهدي" اجتماعاً أمنياً موسعاً لبحث جهود القوات المسلحة في التصدي لبقايا تنظيم داعش الإرهابي، وفقاً لما كشفت عنه مصادر مقربة من الحكومة.

كما أشارت المصادر إلى أن "عبد المهدي" حذر من وصفها بـ"العصابات الإرهابية" التي تحاول استغلال الظروف الحالية في العراق، كما استمع لتقييم للوضع الأمني في مناطق متفرقة من البلاد.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

وفاة السفير الأردني بالجزائر
بجهود مصرية.. هدنة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل

مواضيع مشابهة