عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (260 كلمات/كلمة)

أول تصريح لـ" باسيل" حول هوية رئيس حكومة لبنان الجديد

كشف وزير الخارجية اللبناني المستقيل "جبران باسيل"، أن المحادثات حول اختيار رئيس جديد للحكومة، ستبدأ يوم الاثنين القادم، مضيفاً: "لا يفترض أن يستغرق تشكيل الحكومة فترة طويلة لأن القوى السياسية الأساسية على قناعة بضرورة الإسراع في ذلك".

ولفت "باسيل"، إلى أن هذه المرحلة تحتاج إلى شخصيّة تعرف الدولة جيّداً، معلناً أن المرشح لرئاسة الحكومة "محمد الصفدي"، أبدى موافقته على تولي المنصب، محذراً في الوقت ذاته من أن المشاورات لا يجب أن تستغرق أكثر من ذلك، وإلا ستبقى البلاد في دائرة المراوحة بانتظار الاتفاق على اسم رئيس الحكومة، على حد قوله.

واعتبر "باسيل" أن الصفدي هو الشخص المناسب لهذه المرحلة، على اعتبار أنه تولّى أكثر من حقيبة وزاريّة ولم تكن عليه أيّ شبهة فساد في المهام الرسميّة التي مارسها.

كما كشف "باسيل" أن النقاشات بين التيار الوطني الحر الذي يترأسه؛ وحلفاءه السياسيين، خلال الأيام الماضية، على شكل الحكومة، مشيراً إلى أنه ليس متمسّكاً بالمشاركة في الحكومة.

وكان المتظاهرون اللبنانيون قد رفضوا الحل الذي قدمته الحكومة اللبنانية بتكليف الوزير السابق "محمد الصفدي"، بتشكيل حكومة جديدة، حيث تجمهر المتظاهرون أمام بيت "الصفدي" معبرين عن رفضهم للحل الحكومي.

وأغلق المتظاهرون الطرق المؤدية إلى بيت "الصفدي"، في منطقة "كلمنصو" وسط العاصمة بيروت، متظاهرين أمام منزله، هاتفين بعبارات منددة له "كلن يعني كلن والصفدي واحد منن".

في إشارة واضحة إلى إصرار الشارع اللبناني على التخلص من كل الطبقة السياسية التي كانت تحكم لبنان لعقود، والدعوة لتشكيل حكومة جديدة بكل معنى الكلمة قائمة على الكفاءات.

حيث تجمع عدد كبير من المحتجين أمام مركز الصفدي في طرابلس، في حين توجه عدد آخر إلى محيط منزله في المدينة أيضاً، هاتفين "يلا إرحل صفدي".

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

هل ترامب رئيس "مرتشي"؟
ماذا يخطط الجيش الروسي في سورية؟

مواضيع مشابهة