عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (255 كلمات/كلمة)

"البشير" ينتظر الحكم عليه

حددت المحكمة السودانية التي تباشر محاكمة الرئيس المعزول "عمر البشير" في اتهامات بالفساد، يوم 14 من الشهر المقبل للنطق بالحكم في القضية.

ويأتي هذا بعد انتهاء المحكمة المنعقدة بمعهد العلوم القضائية والقانونية بضاحية أركويت بالخرطوم، من سماع شهود الدفاع، وتم التحقيق في أربع تهم فساد وهي : خرق النقد الأجنبي، الثراء الحرام، مخالفة أمر الطوارئ، حيازة نقد سوداني يتجاوز المبلغ المحدد قانونا (مليون جنبيه سوداني).

وكانت السلطات السودانية ضبطت بمكتب البشير في القصر الرئاسي 6 ملايين يورو، و351 ألف دولار و5 مليارات جنيه سوداني.

كما أظهرت قوائم صادرة عن النيابة العامة مؤخرا امتلاك الرئيس المعزول عمر البشير وعائلته 22 قطعة أرض سكنية في العاصمة الخرطوم.

وأوُدع البشير سجن (كوبر) شمالي الخرطوم، عقب عزل الجيش له من الرئاسة، في 11 من أبريل/نيسان الماضي، بعد 3 عقود في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

المرحلة الانتقالية
وفي 21 من أغسطس/ آب الماضي، بدأ السودان مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرا، تنتهي بإجراء انتخابات يتقاسم خلالها السلطة كل من المجلس العسكري (المنحل)، وقوى إعلان الحرية والتغيير، قائدة الحراك الشعبي.

يذكر أن "عمر البشير" ، وصل إلى السلطة بانقلاب عسكري على الحكومة المنتخبة برئاسة "الصادق المهدي"، وجمع بين منصب رئيس الوزراء ومنصب رئيس الجمهورية حتى 2 مارس 2017 .
وتعد فترة حكمه الأطول في تاريخ السودان الحديث منذ استقلال البلاد عام 1956.

في 14 يوليو 2008 أصدر المدعي العام لدى المحكمة الجنائية الدولية "لويس مورينو أوكامبو"، مذكرة توقيف بحقه في قضية دارفور وذلك لإتهامات بأنه ارتكب جرائم حرب في إقليم دارفور وطلب تقديمه للمحاكمة وهي أول مرة يتهم فيها رئيس أثناء ولايته.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

ارتفاع حصيلة إيرادات السياحة المصرية إلى 12.5 مليا...
السنيورة متمسك بالحريري لرئاسة الحكومة

مواضيع مشابهة