عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (251 كلمات/كلمة)

السيادي السوداني: مفاوضات جوبا في موعدها

أكد الناطق الرسمي باسم المجلس السيادي السوداني، "محمد الفكي"، الأحد الاستمرار بمفاوضات جوبا بين الحكومة والحركات المسلحة، في موعدها المحدد في الحادي والعشرين من الشهر الجاري، وذلك بعد تداول أخبار، تحدثت عن تأجيل محتمل لانطلاق مفاوضات جوبا المباشرة، للمرة الثانية.

كما أكد "الفكي"، أن الجانب الحكومي يستعد للجولة المقبلة، وسيتوجه إلى عاصمة جنوب السودان جوبا، الخميس المقبل، وفق سكاي نيوز.

من جانبه قال القيادي بالجبهة الثورية "ياسر عرمان"، إن الجبهة تعقد اجتماعاتها حاليا بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في الوقت الذي لم يؤكد فيه انطلاق المفاوضات من عدمها.

هذا ودعت الجبهة الثورية، التي تضم عددا من الحركات المسلحة في السودان، في وقت سابق، الحكومة الانتقالية إلى الالتزام بما اتفق عليه الطرفان خلال محادثات السلام الجارية بينهما، وإرجاء تشكيل المجلس التشريعي بعد التوصل لاتفاق سلام، بينما تعتزم الحكومة تعيين أعضاء المجلس التشريعي في غضون 10 أيام.

وقالت "الجبهة الثورية" التي تضم ثلاث حركات متمردة رئيسية في ولايات دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، في بيان، إنها "متمسكة بإعلان جوبا" ولا سيما ما ورد فيه لجهة من "إرجاء تكوين المجلس التشريعي، وتعيين ولاة الولايات، لحين الوصول إلى اتّفاق سلام".

يذكر أن الحكومة السودانية والجبهة الثورية، أصدرت في 11 سبتمبر، في ختام المحادثات في عاصمة جنوب السودان، "إعلان جوبا" الذي وضع المبادئ الأساسية للتوصل لاتفاق سلام بين الطرفين.
لكن اتفاق تقاسم السلطة التاريخي الذي أبرمه الجيش السوداني مع الحركة الاحتجاجية، في 17 أغسطس، نص على وجوب تعيين أعضاء المجلس التشريعي الـ300 في غضون 90 يوما، أي بحلول 17 الجاري، وهو مطلب جددت "قوى إعلان الحرية والتغيير"، تمسكها بإتمامه في موعده.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

تحذيرات من انهيار الهدنة في قطاع غزة
العرب يحذرون "إثيوبيا".. إليكم نص الرسائل

مواضيع مشابهة