عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (267 كلمات/كلمة)

السديس يتوعد المعتدي على متحف الحرمين

صرح الشيخ عبد الرحمن السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أن اللص الذي حاول سرقة مقتنيات معرض عمارة الحرمين الشريفين هو الآن في قبضة الجهات الأمنية المختصة، وسينال جزاءه الرادع على فعلته، وفق ما تنص عليه الشريعة الإسلامية.

بثت قناة الإخبارية السعودية مقطع فيديو لمقابلة مع "السديس" أكد فيه أنه فور وقوع الحادثة تم تشكيل لجنة على مستوى عال في رئاسة الحرمين تهدف إلى متابعة مباشرة التحقيقات في هذه الحادثة، ومن خلالها تم القبض على اللص الذي أراد العبث بمقتنيات المعرض.

كما أكد في هذا السياق على "ضرورة اتخاذ كافة الأسباب الأمنية، وعدم التقصير في التعاطي مع وسائل السلامة".

معرض عمارة الحرمين الشرفين يتألف من سبع قاعات تشتمل على مجسمين للحرمين الشريفين، وعدد من المقتنيات المختلفة من مخطوطات ونقوش كتابية وقطع أثرية ثمينة ومجسمات معمارية وصور فوتوغرافية نادرة.

وفق مصادر إعلامية سعودية أفادت أن رئاسة المسجد الحرام والمسجد النبوي قامت فور وقوع الحادثة بإغلاق مبنى عمارة الحرمين الشريفين أمام جميع الزائرين، حتى إشعار آخر من أجل استكمال الإجراءات الأمنية والتحقيقيات في الحادثة، فضلا عن التأكد من سلامة جميع الآثار التاريخة والمقتنيات، والوقوف على الموقع الذي تسلل منه السارق الذي يحمل الجنسية التركية، والعمل على إصلاح بعض الأجزاء التي قام بإتلافها حين حاول العبث وسرقة الآثار لكنه باء بالفشل، قبل أن تكشفه كاميرات المراقبة وتتمكن الجهات الأمنية من القبض عليه، حيث ما زالت التحقيقات جارية حول القضية.

ويبعد معرض عمارة الحرمين الشريفين عن المسجد الحرام بمسافة تسعة كيلومترات، وهو أحد المتاحف المهمة في مدينة مكة المكرمة، ويتبع للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وتأسس في عام 1999، وهو معرض يُعنى بالحرمين الشريفين والتطور الذي شهدته عمارتهما على مدى العصور.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

القبض على سوري في ألمانيا.. لماذا؟
روسيا تستنكر تهديد تركيا بمعاودة الهجوم شمال سوريا

مواضيع مشابهة