عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (290 كلمات/كلمة)

​أبو ظبي.. مقر المهمة البحرية الأوروبية

وكالات

تتنافس أوروبا وأمريكا على حماية الخليج العربي من الاعتداءات الإيرانية، وستكون فرنسا هي الدولة التي ستقود هذه المهمة في الدول الأوروبية، حيث أعلنت فرنسا اليوم الأحد عن اعتبار أحد قواعدها البحرية في أبو ظبي كمركز لقيادة المهمات الأوربية في مياه الخليج العربي.

قالت وزيرة الدفاع الفرنسية "فلورنس بارلي" اليوم الأحد: إن قاعدة بحرية فرنسية في أبوظبي ستكون مقر مهمة تقودها أوروبا لتأمين مياه الخليج والتي من المقرر أن تبدأ قريبا، دون أن تحدد الوزيرة الفرنسية الوقت لبدء هذه المهمة.

وفرنسا المؤيد الأساسي لخطة تشكيل قوة بحرية بقيادة أوروبية لضمان سلامة الملاحة في مضيق هرمز بعد هجمات على ناقلات هذا العام ألقت واشنطن بمسؤوليتها على إيران.

وقالت ف"لورنس بارلي" للصحفيين في قاعدة بحرية فرنسية في العاصمة الإماراتية أبوظبي : "اعتبارا من صباح اليوم قررنا بصفة رسمية أن يكون مقر القيادة على الأراضي الإماراتية".

وأوضحت وزيرة الدفاع الفرنسية بأن مركز القيادة سيضم نحو 12 مسؤولا يمثلون الدول المشاركة في المهمة، وفي خطاب للجنود الفرنسيين قالت إنها تأمل في أن تكون المهمة قد بدأت عندما تزور القاعدة في المرة المقبلة وشكرت الإمارات على دعمها.

وكانت "بارلي" قد صرحت أمس السبت، بأن المبادرة قد تبدأ في أوائل العام المقبل مشيرة إلى أن نحو عشر دول أوروبية وغير أوروبية ستشارك لكن الأمر متوقف على الموافقة البرلمانية في تلك الدول.

وأكدت وزيرة الدفاع الفرنسية "فلورنس بارلي"، إن المهمتين ستنسقان معا لضمان سلامة الملاحة في المنطقة التي تشهد توترا بالفعل.

وتابعت قائلة "نأمل... في الإسهام في توفير ملاحة تتمتع بأقصى حد ممكن من السلامة في منطقة نعلم أنها محل نزاعات وشهدت بالفعل عددا معينا من الوقائع الخطرة".

في هذا الوقت نفت طهران مسؤوليتها عن الهجمات على ناقلات النفط وسفن أخرى في ممر الشحن العالمي المهم والتي وقعت قبالة ساحل الإمارات في مايو أيار وزادت من التوتر بين الولايات المتحدة وإيران ودول الخليج العربية.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

القضاء العراقي ينصف المتظاهرين
الخليل.. وخطر التهويد

مواضيع مشابهة