عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (312 كلمات/كلمة)

6 قتلى بثلاثة انفجارات في بغداد

مظاهرات بغداد اليوم Protests of Baghdad
أفادت وسائل إعلامية عراقية بأن 6 مدنيين على الأقل، قتلوا في ثلاثة انفجارات منفصلة ضربت العاصمة العراقية بغداد، اليوم الثلاثاء، وذلك بالتزامن مع اشتداد الحركات الإحتجاجية في عموم العراق.

كما أشارت المصادر إلى أن الانفجارات، التي ضربت كلاً من حي الشعب شمال العاصمة ومنطقة البياع الجنوبية الغربية، تمت بواسطة دراجات مفخخة، في حين وقع الانفجار الثالث في حي البلديات الشرقي، بواسطة عبوة ناسفة، لافتةً إلى أن الانفجارات الثلاث مجتمعة خلفت أيضاً 15 جريحاً، بعضهم بحالة خطرة.

ناشطون عراقيون من جهتهم، أتهموا في تصريحات أدلوا بها لمراسل مرصد مينا في العراق، المليشيات العراقية الممولة من إيران بالمسؤولية عن العمليات الثلاث، لإجبار العراقيين على وقف الاحتجاجات المطالبة بوضع حد لتدخلات طهران في شؤون العراق الداخلية، مضيفين: "الفاعل إن لم يكن الميلشيات الإيرانية، فهو تنظيم داعش، الذي أيضاً قد يكون حصل على توجيهات من إيران بضرب العاصمة مقابل صفقات معينة".

وتأتي الهجمات الثلاثة في وقت أعلنت فيه الشرطة الاتحادية العراقية، أنها تمكنت من قتل ستة عناصر تابعين للتنظيم الإرهابي "داعش"، إثر عملية مطاردة قامت بها في محافظة كركوك شمالي البلاد، بحسب بيان رسمي صدر عنها صباح اليوم الثلاثاء.

وأكدت الشرطة الاتحادية خلال البيان، أن "قوة من الفرقة الخامسة من الشرطة الاتحادية نفذت عملية مطاردة لعصابات تنظيم داعش الارهابية، تمكنت خلالها من قتل 6 من مسلحي التنظيم في وادي الكرحة بمحافظة كركوك"، مبينةً أن القوات العراقية عثرت خلال العملية على مخبئ سري لعناصر التنظيم الملاحقين دولياً.

وكانت وكالات استخباراتية دولية حذرت من إمكانية أن يعود تنظيم داعش الإرهابي لشن عمليات إرهابية في كل من سوريا والعراق، مشيرةً إلى أنه لا يزال حتى الآن يمتلك خلايا نائمة في البلدين، قابلة للتحرك في أي وقت، لا سيما مع ما أدت إليه عملية "نبع السلام" العسكرية، التي شنها الجيش التركي في منطقة الجزيرة السورية ضد الميليشيات الكردية، من إيقاف عجلة مطاردة ما تبقى من عناصر التنظيم الأكثر إرهاباً على مستوى العالم، وفرار الكثير من عناصره الذي كانوا معتقلين لدى ميلشيات سوريا الديمقراطية.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي 

مراسل مينا: الرئيس "عون" يبحث عن بديل للحريري
قتل متظاهر في كربلاء والداخلية تهاجم المتظاهرين

مواضيع مشابهة