عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (273 كلمات/كلمة)

"جنوب غربي الصومال".. من سيتزعمها؟

"جنوب غربي الصومال".. من سيتزعمها؟ مختار روبو
أبدى حزب الأمن والعدالة الذي يتزعمه الشيخ "أبو منصور مختار روبو" المحتجز لدى الحكومة الصومالية، معارضته لخطة إدارة ولاية جنوب الغرب تهدف إلى بناء ميناء في مدينة برواي الساحلية والعاصمة الرسمية للولاية.

وأشار الحزب في رسالة بعثها يوم، أمس الأربعاء، إلى الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي ومنظمة الإيغاد، إلى أن رئيس ولاية جنوب الغرب "عبد العزيز حسن محمد لفتاغرين" الذي زار جيبوتي مؤخرا، للحصول على تمويل لمشروع بناء الميناء تم انتخابه بطريقة غير شرعية، وأنه لا يحق أن يقوم بتنفيذ ذلك المشروع. 

وأوضح البيان أن ولاية جنوب غرب الصومال تعاني من المشاكل وانتشار الفساد، مشيرا إلى أنه لم يتم حل المشكلة السياسية في الولاية، وحذر الحكومة الجيبوتية من التدخل في شئون ولاية جنوب الغرب، ودعاها إلى إيقاف تمويل مشروع بناء ميناء برواي حتى يتم انتخاب رئيس شرعي للولاية. 

وأضاف البيان أن سكان ولاية جنوب الغرب يعانون من المشاكل الإنسانية، وسلب الحريات والاعتقالات التعسفية لمن يختلفون في الرأي مع الإدارة الحاكمة، مشيرا إلى أن الوقت غير موات لبحث التمويل عن مشروع بناء ميناء برواي. 

وفي النهاية دعا البيان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وشركاء الصومال إلى أن يكونوا على علم بأن جيبوتي تسعى إلى دعم وتمويل إدارة غير شرعية ارتكبت جرائم ضد المدنيين.

إقليم جنوب غرب الصومال

هو إقليم يخضع للحكم الذاتي، أنشئ منذ أبريل 2002 تحت اسم "كيان جنوب غربي الصومال". 

وقد اتخذ من بيدوا عاصمة له، وتزعم الإقليم العقيد "حسن محمد نور شاتي جدود" وتدعمه عسكريا وسياسيا إثيوبيا، وأغلب سكان الإقليم من قبيلة الرحانويون.

لم تعد هناك لغة صومالية موحدة يعتمد عليها الإقليم، خصوصا بعد خضوع الإقليم للاحتلال الإيطالي، كما يعتبر حضور اللغة العربية ضعيفا، تستخدم كلغة لذوي الثقافة الشرعية، كانت هناك رغبة لنشرها لم تفلح لعدم الاستقرار.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي 

ساركوزي: أوروبا آيلة للسقوط كأحجار الدومينو
قوى موريتانية تطلب بحظر العبودية