عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (309 كلمات/كلمة)

أحداث دامية في العراق.. واستقالة وزير

56-1

قدم محافظ مدينة ذي قار العراقية "عادل الدخيلي" استقالته، على خلفية الأحداث الدامية التي شهدتها المدينة أمس - الخميس، حيث قتل عشرات المدنيين برصاص قوات الأمن العراقي خلال الاحتجاجات التي عمت كافة أحياءها. 

وطالب المحافظ في خطاب استقالته، بإجراء تحقيق فوري للوقوف على تفاصيل الأحداث الدموية التي شهدتها ذي قار، مضيفاً: "سقط أبناؤنا قتلى وجرحى على يد قوات من خارج المحافظة، ولم يتم إشعار الحكومة المحلية بهذه القوات، ولا يمكن السكوت عن ذلك"، في إشارة إلى مسؤولية الميليشيات التابعة لإيران عن ما حدث.

في غضون ذلك، كشفت المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، في بيانٍ لها، أن عدد قتلى مواجهات ذي قار بلغ 25 قتيلاً وأكثر من 250 جريح من التظاهرين، مشيرةً إلى تصاعد عمليات العنف المفرط المستخدم من قبل قوات الأمن العراقية.

وجاءت استقالة "الدخيلي" في وقتٍ شهدت بقية مدن العراق أيضاً يوماً دامياً وصل فيه إجمالي عدد القتلى من المتظاهرين في مدينة الناصرية وحدها إلى 32 قتيلا، في حين قتل 15 متظاهر آخرين في مدينة النجف، وفقاً لمصادر طبية، أكدت أيضاً سقوط عدد آخر من القتلى في مظاهرات شهدتها العاصمة بغداد.

في غضون ذلك، أعلنت مصادر حكومية عراقية أن رئيس الوزراء العراقي "عادل عبد المهدي" أصدر قراراً بتشكيل لجنة تحقيق بأحداث أمس - الخميس التي وقعت في محافظتي ذي قار والنجف، حيث سقط عشرات القتلى ومئات الجرحى من المتظاهرين على أيدي قوات الأمن.

كما وجه البرلمان العراقي دعوة لأعضائه لعقد جلسة يوم - الأحد القادم لبحث ما جرى في ذي قار من عمليات قتل للمتظاهرين، في حين فرضت السلطات العراقية حظر التجوال في كامل المدينة لمواجهة تردي الأوضاع.

وكان زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر" قد جدد أمس - الخميس، الدعوة لإقالة حكومة "عادل عبد المهدي"، مشيراً إلى أن استمرارها في الحكم يعني بداية نهاية البلاد.

ولفت "الصدر" إلى أن الحكومة مطالبة حالياً بحقن الدماء، عبر الاستماع لمطالب المتظاهرين، مضيفاً: "ما يدور في العراق هو فتنة عمياء بين حكومة فاسدة ومتظاهرين غير سلميين".


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

السودان يلغي قانون يجيز "جلد النساء"
حكومة اليمن: انتهاكات الحوثيين "خطيرة"

مواضيع مشابهة