عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (257 كلمات/كلمة)

إدلب.. بوادر معركة كبرى

The-Idlib-Agreement-Prospects-for-Success-and-Challenges-of-Implementation
تواردت انباء عن حشد النظام السوري في ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، الجمعة، لشن عملية عسكرية واسعة، غداة معارك في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي. 

حيث عمل النظام السوري على استقدم تعزيزات عسكرية إلى ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، الجمعة، بهدف استكمال عمليته العسكرية والقضاء على مقاتلي المعارضة، في المنطقة منزوعة السلاح، مع احتمال توسع العمليات وفتح جبهات جديدة بريف إدلب، وفق وكالة سبوتنيك.

وقال مصدر ميداني، أن التعزيزات وصلت على مدار الأيام القليلة الأخيرة، مؤكدا أن نظام الأسد يريد شن هجوم عسكري واسع على كامل محافظة إدلب لمواجهة قوات المعارضة السورية.

وفي السياق ذاته، قال ناشطون ووسائل إعلام محلية، إن النظام بدأ، صباح الجمعة، شن قصف مدفعي على بلدات وقرى بالمنطقة، لا سيما معرشمارين وجرجناز والهلبة والرفة.

هذا و شهدت تلال الكبينة (كبانة) في ناحية كنسبا بريف اللاذقية الشمالي الشرقي معارك شرسة، الخميس، تمكنت خلالها قوات المعارضة من صد محاولة النظام ومليشيات إيرانية التقدم نحو ريف إدلب الغربي، بحسب وسائل إعلام محلية وناشطين.

كما شنت مقاتلات روسية غارات على المنطقة، واستهدفت كذلك محيط مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

وفي سياق متصل، كشف ناشطون ووسائل إعلام محلية عن تحركات عسكرية كبيرة يجريها الجيش الأمريكي في شمال شرق سوريا، لتعزيز السيطرة على آبار النفط بالمنطقة.

وقالت مصادر محلية، بأن رتلا عسكريا أمريكيا، يتكون من نحو 80 جنديا و100 آلية عسكرية وشاحنة، انسحب من مدينة الحسكة، ليلة الأربعاء-الخميس، نحو قاعدة الرميلان، في أقصى الشمال الشرقي. 

تقع القاعدة قرب حقلي رميلان والسويدية النفطيين، وهما من أهم حقول البلاد، ولفتت المصادر إلى أن الرتل الأمريكي سلك الطريق الدولي "M4"، مرورا بمناطق سيطرة النظام السوري، جنوب مدينة القامشلي.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي 

اعتقال شعراء وفنانون في الجزائر
"الجملي" يتبرأ من إخوان تونس

مواضيع مشابهة