وقت القراءة: 1 دقيقة (262 كلمات/كلمة)

إيران تتجاهل العقوبات وتبيع "النفط"

petrole-iranien
كشف النائب الأول للرئيس الإيراني "إسحق جهانغيري"، اليوم الاثنين، أنهم ورغم ما يتعرضون لهم من عقوبات اقتصادية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية مستمرون في بيع النفط ولكن بطرق وأساليب أخرى.

وأشار المصدر أن الولايات المتحدة "لم تستطع تصفير صادرات النفط الإيراني، على الرغم من ممارسة أقصى الضغوط النفسية والاقتصادية على إيران، ولدينا الطرق البديلة لبيع النفط"، جاء ذلك بمناسبة في الذكرى الـ23 لليوم الوطني للتصدير، في معرض حديثه عما تتعرض له إيران من ضغوطات خارجية.

كما تحدث النائب الأول للرئيس الإيراني على ضرورة ما اسماه "التركيز في الاقتصاد على الإنتاج والتصدير وفرص العمل والحفاظ عليها"، مبينا أن "الوضع أفضل بكثير مما كان يحلم به الأمريكيون، وهو نتاج نشاط وتلاحم المنتجين والمصدرين في البلاد".

وكان وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" قد صرح في وقت سابق أن "لإدارة الأمريكية تحاول حرمان إيران من كافة الموارد التي تحتاجها لتمويل العمليات التخريبية وتنفيذ أجندتها في بيروت أو بغداد أو دمشق"، واصفاً التاثير الإيراني في الشرق الاوسط بـ"الخبيث".

وفي حديثه عن الأوضاع الداخلية في إيران، لا سيما في ظل التظاهرات التي شهدتها عدة مدنٍ إيرانية خلال الأسابيع الماضية، فقد اعتبر أن الحركة الاحتجاجية الحالية تعكس رغبة الشعب الإيراني بالعيش بحرية، وحياة بسيطة وطبيعية، موضحاً أن السلطات الإيرانية تحرمهم من ممارسة حقوقهم بالمواطنة.

في حين صرح مسؤول كبير في البيت الأبيض في وقت سابق إلى أن الضغط الاقتصادي في إيران أصبح ضغطاً سياسياً، معطياً إيران الخيار بين مستقبل زاهر أو انهيار اقتصادي كامل، لافتاً إلى أن إدارة "ترمب" تسلك مساراً مختلفاً تماماً عن الإدارة السابقة، قائم على عزل إيران ومعاقبتها اقتصادياً من أجل إجبارها على تغيير سلوكها حتى تكف عن دعم الإرهاب.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي 

100 دولار تدفع لبنانيّاً للانتحار
الأردن يحاكم إسرائيلي

مواضيع مشابهة