عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (248 كلمات/كلمة)

الجزائر: مناظرة بين المترشحين للرئاسة

collageintkhabat
كشفت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الجزائرية المزمع عقدها في منتصف شهر ديسمبر/ تشرين الثاني الجاري، عن مناظرة تلفزيونية ستجمع المترشحين للرئاسة.

حيث أعلنت السلطة الوطنية أن الموعد سيكون يوم الجمعة في السادس من ديسمبر الحالي، ما بين الساعة السابعة والسابعة والنصف بالتوقيت المحلي، وستتراوح مدتها ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات تقريبا.

المناظرة المرتقبة ستحمل عنوان "الطريق إلى التغيير"، كما أنها ستناقش أربعة مواضيع مهمة خلال المناظرة، تتقسم على شكل 13 سؤالا يوجه إلى كل المترشحين الرئاسيين.

وسيتاح وقت قصير لكل مترشح ليتثنى له الإجابة على السؤال الموجه له في أقل من دقيقتين، كما السؤال الأخير الذي سيتم طرحه على كل مترشح، سيكون حول تطلعات الشعب الجزائري وماذا ينتظر من الانتخابات، وهنا يمكن للمترشح الإجابة عليه في غضون ثلاث دقائق.

واختارت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أربعة صحفيين من أجل إدارة المناظرة، كما قامت بتحديد المواضيع التي سوف تطرح على المترشحين، والمتعلقة في المجالات التالية: المجال الاقتصادي والاجتماعي والتربية والتعليم، الصحة، بالإضافة إلى السياسة الخارجية.

وكان رئيس الأركان الجزائري "أحمد قايد صالح"، قد توعد كل من يعرقل ما وصفه بـ"الاستحقاق الرئاسي" بإجراءات قاسية، في إشارةٍ منه إلى الانتخابات الرئاسية المزمع إجراءها يوم الثاني عشر من كانون الأول الحالي، داعياً في الوقت ذاته، الجزائريين إلى المشاركة فيها بكثافة.

بينما وصف وزير الداخلية الجزائري "صلاح الدين دحمون"، المتظاهرين، بأنهم "خونة ومرتزقة"، وذلك بالتزامن مع تواصل الاحتجاجات الرافضة لإجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة، المزمع إجراءها في الثاني عشر من الشهر الجاري، إلى جانب المطالبة بإسقاط من وصفوهم بـ"أركان النظام السابق"، وعلى رأسهم قائد الجيش والرئيس الانتقالي.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي 

رسالة مسربة لـ "خامنئي"
مقتل 58 مهاجراً قبالة السواحل الموريتانية

مواضيع مشابهة