عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (312 كلمات/كلمة)

إسرائيل نحو انتخابات ثالثة

-
صادقت اللجنة الخاصة التابعة للكنيست الإسرائيلي –مجلس النواب- على قرار حل الكنيست، للذهاب إلى إجراء انتخابات عامة "ثالثة" من المفترض أن تكون في آذار من العام القادم 2020.

ووافق  على قانون حل الكنيست وتمريره 50 نائباً في الكنيست، وبحسب القانون الإسرائيلي، فإنه من المفترض إجراء الانتخاب  الثالث والعشرين للكنيست في تاريخ الكيان المحتل، خلال 82 إلى 90 يوماً، على أن يكون موعد الانتخابات في الثاني من آذار المقبل.

ووافقت لجنة "الكنيست" البرلمانية الإسرائيلية، على بدء إجراءات سن قانون حل الكنيست الحالي، استعدادا لانتخابات مبكرة، عقب فشل الأحزاب الإسرائيلية في تشكيل حكومة.

وبعدما مرور مقترح القانون في اللجنة، فإنه سيحال إلى الهيئة العامة للكنيست للتصويت عليه في ثلاث قراءات ليصبح نافذاً.

ووفقا لبيان صادر عن المتحدث الرسمي باسم البرلمان الإسرائيلي "الكنسيت"، ستجتمع اللجنة المنظمة لمناقشة مشروع قانون حل الكنيست، من أجل سن قانون جديد للانتخابات وفق المراحل الآتية: اجتماع للجنة المنظمة صباحاً، مناقشة الهيئة العامة للكنيست والتصويت على القراءة بالقانون التمهيدي، إنشاء لجنة لمناقشة مشاريع القوانيين، تصويت الهيئة العامة، إضافة لإجراءات قانونية أخرى، متوافقة مع الدستور الإسرائيلي.

وتم التوصل إلى هذا القرار، بالرغم أن المدة الزمنية لم تنته، وأن إمكانية الوصول إلى مرشح توافقي لا تزال متاحة قانونيا، لكن الأجواء العامة في إسرائيل ترجح خيار إجراء ثالت للانتخابات، وذلك لأول مرة في تاريخ إسرائيل خلال عام واحد.

وكان زعيم حزب أزرق أبيض "بيني غانتس"، قد دعا في مقطع فيديو نشره مساء أمس الثلاثاء، خصمه السياسي رئيس الحكومة "بنيامين نتنياهو"، مرة أخيرة إلى التنازل عن الحصانة للنجاح في تشكيل حكومة قبل انتهاء المهلة المحددة، قائلا: "نتنياهو كما قلت قبل الانتخابات السابقة، لا تختبئ خلف الحصانة البرلمانية وتذهب للدفاع عن براءتك في المحكمة، لديك الحق الكامل في الدفاع عن نفسك، لكن يجب ألا يكون الكنيست ملاذا. إفعل ذلك حتى نتمكن من إيجاد حل وتشكيل حكومة".

لكن "نتنياهو" رد على "غانتس" قائلا: "بعد 80 يوما، حان الوقت، من أجل مصلحة مواطني دولة إسرائيل، لنجلس ونناقش بجدية إنشاء حكومة وحدة وطنية واسعة، لم يفت الوقت بعد". 

الجزائر وفوضى الانتخابات الرئاسية
واشنطن: بشار الأسد "كاذب" وحججه "سخيفة"

مواضيع مشابهة