عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (277 كلمات/كلمة)

أول تعليق أمريكي على هجمات إيران في العراق

_20191212-134821_1

أعلن مسؤول عسكري أمريكي، يوم الأربعاء، بأن الهجمات التي تقوم بها جماعات مسلحة مدعومة من حكومة طهران على قواعد عسكرية

تستضيف قوات أمريكية في العراق،باتت تتصاعج، مما سيجعلها أكثر تعقيداً، وهو ما سيدفع جميع الأطراف إلى تصعيد ليس من مصلحة أحد.

التحذيرات التي أطلقها المسؤول الأمريكي، جاءت بعد يومين من سقوط أربعة صواريخ كاتيوشا على قاعدة بالقرب من مطار بغداد الدولي مما أدى إلى إصابة خمسة من أفراد جهاز مكافحة الإرهاب العراقي.

ويعد هذا الهجوم هو العاشر من نوعه، حيث سجل قبله، هجمات ضد قواعد تضم قوات أمريكية، بالإضافة إلى هجوم السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين في وسط العاصمة العراقية.

وأوضح المسؤول أن القوات التي يتم استهدافها، تستضيف عدد من قوات تابعة للتحالف بقيادة الولايات المتحدة والذي تهدف إلى إلحاق الهزيمة بمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، ومطاردة من تبقى من هذا التنظيم الإرهابي، منوها إلى أن هذه الهجمات تضعف قدرة التحالف على محاربة مقاتلي التنظيم الإرهابي.

المسؤول الذي رفض ذكر اسمه قال: "اعتدنا سابقا على النيران المزعجة، لكن الوتيرة بازدياد، حيث أنها كانت تأتي أقل من هذا في السابق"، وأضاف: "إن معدل التعقيد يتزايد، كما أن كمية الصواريخ التي يتم إطلاقها في الوابل الواحد تزيد، وهو ما يقلقنا كثيرا".

وبالتزامن مع تصريحات المسؤول الأمريكي، فقد صرحت السلطات العراقية، اليوم الخميس، بأن صاروخين بالقرب من قاعدة عسكرية تأوي جنودا أمريكيين  في محيط مطار بغداد الدولي، كانا قد سقطا، مساء يوم الأربعاء، من دون أن يخلفا أي ضحايا، في هجوم يعد العاشر من نوعه خلال 45 يوما.

ولم تتبنَّ أي جهة مسؤوليتها عن تلك الهجمات، إلا أن المسؤول الأمريكي، أوضح بأن تحليلات المخابرات وخبراء الطب الشرعي للصواريخ وقاذفات الصواريخ أشارت إلى احتمالية ضلوع فصائل شيعية مسلحة بالحوادث المتكررة، مثل: "عصائب أهل الحق" و"حزب الله"، التي تتلقى دعمها من طهران.

قمة مصرية-فلسطينية مرتقبة في شرم الشيخ
أزمة مجلس الشيوخ في موريتانيا تتصاعد

مواضيع مشابهة