عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (281 كلمات/كلمة)

"السيادة التركية" محورُ توتر واشنطن-أنقرة

--
أعلنت الخارجية التركية، أنه في حال قيام الولايات المتحدة الأمريكية بعقوبات على تركيا، بسبب شرائها منظومات الدفاع الجوي الروسية "إس-400"، ستعتبره تركيا بمثابة عدم احترام لسيادة أنقرة، الأمر الذي من شأنه أن يضر بمصالح البلدين.

بيان الخارجية التركية تحدث، اليوم الخميس، عن علم أنقرة التام بالدوافع التي تكنها لجنة الشؤون الدولية في مجلس الشيوخ الأمريكي، من أجل اعتماد مشروع القانون، الذي ينص على فرض عقوبات ضد بلادنا بسبب العملية التي قامت بها تركيا في سوريا والمعروفة بـ "غصن الزيتون" وما يخص شرائها لمنظومة الدفاع الروسية "إس-400"، واصفا أن ما كل جرى نابع من القلق الناتج عن لعدم القدرة على تحقيق "مشروع جرى تحضيره على مدى زمن طويل".

كما بينت الخارجية التركية في بيانها الأخير أن المبادرات المدعومة من قبل جهات معروفة معادية لحكومة أنقرة، والتي صدرت مؤخرا لأسباب سياسية داخلية في غرفتي الكونغرس.

فإن تركيا تعتبرها بمثابة "عدم احترام لقراراتنا السيادية حول الأمن القومي، هذه المبادرات لن تعطي نتائج إلا الضرر بالعلاقات التركية الأمريكية".

من جهته صرح وزير الخارجية التركي "مولود تشاووش أوغلو" أن بلاده سوف ترد على الولايات المتحدة الأمريكية في حال أقدمت الأخيرة على الخطوة التي وصفها بـ "السلبية" ضد أنقرة، كما أن تركيا ستبحث في مسألة الوجود الأمريكي في قاعدتي إنجيرليك وكورجيك.

التصريح التركي الأخير يأتي بعد أن أقرت ميزانية الدفاع في الولايات المتحدة الأمريكية مساء الاثنين الماضي، حظر نقل وبيع طائرات من طراز (إف-35) إلى أنقرة، وجاء في نص وثيقة الميزانية المنشورة أن الولايات المتحدة "تحظر نقل أو بيع طائرات من طراز F-35 إلى تركيا¨.

كما أن العلاقات بين أنقرة ودول حلف شمال الأطلسي قد ازدادت توترا خلال الفترة الأخيرة، لا سيما بعد صفقة صواريخ إس 400 التي عقدتها حكومة أنقرة مع الروس، والتي رأى فيها الحلف خطراً يهدد منظومته الجوية، وتوغلاً عسكرياً روسياً في منطقة الحلف.

الحريري: ملتزمون بإنقاذ البلاد
جدل يعقب تصويت "بوتفليقة" في الانتخابات الرئاسية

مواضيع مشابهة